تمديد حبس مصريتين مؤثرتين على تيك توك بتهمة " الاتجار بالبشر"

القاهرة- (أ ف ب)- قرر القضاء المصري، اليوم الخميس، تمديد حبس شابتين مؤثرتين على تطبيق "تيك توك" وجهت إليهما تهمة "الاتجار بالبشر" استنادًا إلى فيديوهات نشرتاها، بعد تبرئتهما من تهمة "التعدي على قيم المجتمع"، وإلغاء حكم بحبسهما عامين.

وقال مسؤول قضائي طلب عدم الكشف عن هويته، إن محكمة في القاهرة "جددت حبس مودة الأدهم وحنين حسام لمدة 15 يوماً في قضية اتجار بالبشر".

برأت محكمة الاستئناف بالمحكمة الاقتصادية بالقاهرة الثلاثاء الشابتين اللتين حكم عليهما في تموز/يوليو الماضي بالسجن عامين مع ثلاثة آخرين، من عدة تهم.

وقال صابر سكر محامي مودة الأدهم "إنها قضية واحدة تستند إلى ثلاث تهم رئيسية: نشر صور تسيء إلى قيم المجتمع والتعدي على الأمن الوطني والاتجار بالبشر".

وأضاف انه تم تجديد حبسهما السابق للمحاكمة "بانتظار إحالتهما الى محكمة الجنايات" بتهمة "الاتجار" لان "فتاتين أخريين ظهرتا على حسابيهما في مواقع التواصل الاجتماعي".

أوقفت الطالبة حنين حسام في نيسان/أبريل بتهمة التحريض على الدعارة بعد نشرها مقطع فيديو على تيك توك تعلن فيه لمشتركيها البالغ عددهم 1,3 مليون شخص أن الفتيات يمكنهن كسب المال من خلال العمل معها على شبكات التواصل الاجتماعي.

وفي أيار/مايو 2020، تم القبض على مودة الأدهم التي لديها مليونا متابع على إنستغرام، بعد نشرها مقاطع فيديو اعتبرت فاضحة.

وكلاهما من بين عشر نساء مؤثرات ألقي القبض عليهن في عام 2020 بتهمة التعدي على القيم في الدولة المحافظة.