"زراعة نابلس" تدعو النَحّالين لتَشْتِيَة نحلهم بالطرق السليمة

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعاده - دعت دائرة الخدمات الارشادية في مديرية زراعه محافظة نابلس، النحالين وخاصه المبتدئين منهم إلى ضرورة أخذ الاحتياطات اللازمة لتشتية نحلهم؛ أي توفير الظروف المثالية وخاصة في فترة الشتاء البارد (الصقيع، الرياح، الامطار).

وطرحت الدائرة مجموعة من الارشادات المتعلقة بهذا المجال، أهمها نقل خلايا النحل قبل فصل الشتاء من المناطق الجبلية الباردة إلى المناطق الأكثر دفئًا مثل الأغوار والمناطق الساحلية، وتوفير كمية كافيه من الغذاء داخل الخلية قبل وأثناء فصل الشتاء، وكذلك حماية النحل من التيارات الهوائية الباردة وذلك بوجود مصدّات للرياح حول المنحل وخاصة من اتجاه التيارات الهوائية، وإبعاد الخلايا عن مجاري الأودية والسيول والأماكن المنخفضة.

وتشمل الإرشادات أيضًا، تثبيت الخلايا بشكل جيد ووضع ثقل مناسب فوق الأغطية الخارجية خوفًا من تطايرها بسبب الرياح الشديدة مع مراعاة أن يكون مدخل الخلية بعكس اتجاه الرياح.

وشددت على ضرورة وضع الخلايا على أرضية صلبة خوفًا من ميلانها أو سقوطها أثناء الأمطار الغزيرة، وأن تكون الخلايا مرتفعة عن الأرض ما لا يقل عن 30 سم، وأن تكون مائلة قليلًا للأمام خوفًا من دخول الأمطار إلى الداخل وتضييق مدخل الخلية إلى حوالي 4 سم.

وفي حال كان عدد البراويز في الخلية أقل من 10، فيجب وضع حاجز بين البراويز والمنطقة الفارغة بحيث يعبأ الفراغ الموجود داخل الخلية بأكياس مليئة بالقش أو نجارة الخشب.

ونصت الارشادات على ضرورة تفقد الخلايا من الشقوق والكسور في صندوق التربية وإغلافها خوفًا من تسرب المياه والرياح الباردة إلى الداخل، وكذلك وضع مواد عازلة في الغذاية السطحيه أو الخارجية من ورق الجرائد أو الفلين لتدفئة النحل وحماية الخليه أيام البرد، وضمان وضع الخلايا في أماكن تضمن وصول أشعة الشمس شتاء، وقلب الأغطية الخارجية في الأيام المشمسة في الشتاء وخاصة بعد المنخفضات للتخلّص من الرطوبة والعفن المتواجد في الأسطح الداخلية للغطاء.