شكوى لبنانية إلى مجلس الأمن لإطلاق سراح راعٍ اختطفته إسرائيل

بيروت- (د ب أ)- تقدم لبنان بشكوى إلى مجلس الأمن لإطلاق سراح راعٍ اختطفته إسرائيل يوم الاثنين الماضي.

وذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" اليوم الخميس، أن "لبنان تقدم بعد اختطاف العدو الإسرائيلي الراعي اللبناني حسن زهرة من مزرعة بسطرة، عصر يوم الإثنين الماضي، بشكوى إلى مجلس الامن ليل أمس الأربعاء بتوقيت بيروت عبر مندوبة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة أمل مدللي بشأن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على السيادة اللبنانية".

ووفق الوكالة ، رفعت السفيرة مدللي الشكوى إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش ورئيس الدورة الحالية لمجلس الأمن المندوب الدائم لتونس طارق الأدب.

وطبقا للوكالة، "طالبت الشكوى بإطلاق سراح الراعي فورا، وبموقف حازم بإدانة هذه الاعتداءات الإسرائيلية".

وكان الناطق الرسمي باسم القوات الدولية العاملة جنوب لبنان "يونيفيل" اندريا تيننتي، أعلن أول أمس الثلاثاء أن "يونيفيل" ستفتح تحقيقاً بحادث قيام الجيش الإسرائيلي باعتقال الراعي اللبناني.