وقفة نسوية وسط نابلس احتجاجًا على تزايد جرائم القتل في المجتمع الفلسطيني

نابلس - "القدس"دوت كوم- عماد سعادة - نظم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، وقفة في ميدان الشهداء وسط مدينة نابلس، احتجاجاً على تزايد جرائم القتل في المجتمع الفلسطيني، والتي كان آخرها مقتل المواطن محمود مرشود برصاص الفلتان الأمني في مخيم بلاطة شرق نابلس.

وشارك في الوقفة عضوتا الأمانة العامة للاتحاد دلال سلامة وماجدة المصري، وممثلو قوى وفصائل العمل الوطني والمؤسسات المختلفة في محافظة نابلس.

وأكدت سلامة والمصري على خطورة الفلتان الأمني، وتصاعد جرائم القتل في المجتمع، ودعتا كافة الجهات لتحمل مسؤولياتها الوطنية والأخلاقية لمعالجة هذه الظاهرة وحماية النسيج المجتمعي، ووضع حلول جذرية وليست "ترقيعية".

ودعت سلامة والمصري، إلى الحفاظ على حرمة الدم الفلسطيني، وتوجيه البوصلة نحو النضال الحقيقي لاسترادد حقوقنا، خاصة في ظل ما يتعرض له شعبنا من انتهاكات واعتداءات من قبل الاحتلال والمستوطنين.

وأشارتا إلى أن ما حصل في مخيم بلاطة، وكفر عقب، إضافة إلى جرائم القتل المتواصلة في الداخل الفلسطيني لهو غريب عن تقاليد شعبنا وقيمه الأصيلة.

وطالبت ممثلات الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية خلال الوقفة، الأجهزة الأمنية الفلسطينية بالحزم في مثل هذه القضايا، كما طالبن القيادة الفلسطينية باتخاذ القرارات التي من شأنها حماية النسيج المجتمعي.