آخر تطورات انتشار فيروس كورونا المستجدّ في العالم

باريس- "القدس" دوت كوم-(أ ف ب) -في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والأحداث البارزة:

أعلنت الأربعاء حكومة إقليم هيلونغجيانغ (شمال الشرق) البالغ عدد سكانه 37,5 مليون نسمة والذي يتشارك حدودا مع روسيا "حالة طوارئ" وطلبت من المواطنين عدم مغادرة الإقليم إلا للضرورة القصوى، وإلغاء المؤتمرات والتجمعات بعد اكتشاف 28 إصابة بكوفيد-19 بينها 12 إصابة من دون أعراض، خلال 24 ساعة.

وتمكنت الصين بشكل كبير من السيطرة على تفشي فيروس كورونا المستجد منذ ظهوره في ووهان أواخر 2019. وتم التبليغ عن آخر وفاة في أيار/مايو. لكن سجلت في الأسابيع الأخيرة إصابات قليلة ما دفع بالسلطات إلى فرض تدابير حجر محلية، وقيود فورية على التنقل وإجراء حملة فحوص واسعة شملت عشرات ملايين الأشخاص للكشف عن إصابات.

قد تتخذ السلطات الفرنسية قرارا بشأن إجراءات جديدة الأربعاء بهدف الحد من ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد وخصوصا النسخة المتحورة منها الأشد عدوى والتي بدأت تستوطن في فرنسا.

وأفادت مصادر مقربة من الحكومة بأنه قد تضاف مناطق جديدة إلى المناطق الـ25 التي تخضع لحظر تجول اعتبارا من الساعة 18,00، أو أنها ستعمم هذا التدبير في كل أنحاء البلاد.

أعلن وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانزا الأربعاء رغبة الحكومة في إعادة فتح المتاحف في المناطق الأقل تضررا من وباء كوفيد-19 ولكن أيضا في تمديد حالة الطوارئ حتى 30 نيسان/أبريل.

تلقى الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو أول حقنة من اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد في البلاد أمام الكاميرات الأربعاء، في اليوم الأول من حملة التطعيم في الأرخبيل الذي يبلغ عدد سكانه نحو 270 مليون نسمة وحيث ينتشر الوباء بسرعة.

وأعطت الهيئة الاندونيسية الناظمة الضوء الأخضر هذا الأسبوع للقاح "كورونا فاك" الذي طورته مجموعة "سينوفاك" الصينية. وقد أعلنت أعلى سلطة إسلامية في إندونيسيا الأسبوع الماضي أن اللقاح "حلال" وهي خطوة مهمة في تسهيل الحملة في هذه الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا والتي تضم أكبر عدد من المسلمين في العالم. وتهدف السلطات الإندونيسية إلى تطعيم 182 مليون شخص في 15 شهرا.

باشر الأردن الاربعاء حملة تلقيح ضد فيروس كورونا المستجد تستهدف في مرحلتها الأولى الكوادر الصحية ومن يعانون من أمراض مزمنة ومن تجاوزت أعمارهم الستين.

ووصلت الدفعات الأولى للقاحي فايزر/بايونتيك وسينوفارم الصيني إلى المملكة يومي السبت والإثنين بعدما رخصت لهما مؤسسة الغذاء والدواء الأردنية.

أعلنت وزارة الصحة التونسية أن البلاد ستشهد اعتبارا من الخميس حجرا صحيا شاملا لمدة أربعة أيام لاحتواء تفشي فيروس كورونا الذي بلغ مستويات قياسية، معتبرة أن الوضع الوبائي في البلاد "خطير ودقيق جدا".

ويدخل التدبير الذي يشمل تمديد ساعات حظر التجول، حيز التنفيذ يوم الخميس الذي يصادف الذكرى السنوية العاشرة للانتفاضة، ما يحول دون إحياء ذكرى هروب الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي في 14 كانون الثاني/يناير تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية.

وافق البنك الدولي الثلاثاء على تقديم مساعدة طارئة للبنان مقدارها 246 مليون دولار على شكل تحويلات مالية وخدمات اجتماعية لنحو 786 ألف لبناني يعيشون في الفقر ويرزحون تحت وطأة أزمتين اقتصادية وصحية خانقتين تشهدهما البلاد.

مددت اليابان حالة الطوارئ السارية في منطقة طوكيو الكبرى، لتشمل سبع مناطق إضافية الأربعاء وشددت القيود عند الحدود في محاولة لكبح الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد.

تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة 1,963,557 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الأربعاء عند الساعة 11,00 ت غ.

والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضررا من الوباء إذ سجلت 380,821 وفاة تليها البرازيل (204,690) والهند (151,569) والمكسيك (135,682) والمملكة المتحدة (83,203).

وأعدّت هذه الحصيلة استنادا إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالة فرانس برس من السلطات الوطنية المختصة وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية.