الولايات المتحدة تُسجل حصيلة قياسية جديدة بوفيات "كورونا"

واشنطن– "القدس" دوت كوم- سعيد عريقات- سجّلت الولايات المتّحدة، الثلاثاء، 12 وفاة نحو 4500 شخص من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية جديدة، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات الجامعة، التي تُعتبر المرجع الأول في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19، أنّه بين الساعة 20,30 من مساء الإثنين (11/ 1) والساعة 20,30 من مساء الثلاثاء (12/ 1) سجّلت الولايات المتحدة وفاة 4470 شخصاً وإصابة أكثر من 235 ألفاً آخرين بالفيروس.

وهي المرة الأولى التي تتجاوز فيها حصيلة الوفيات اليومية بالفيروس في هذا البلد عتبة الأربعة آلاف وفاة.

وفي تطور خطير، صرح المدير السابق للمراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها الدكتور توم فريدين، الإثنين، في تحذير مرعب من تداعيات السلالة الجديدة لفيروس كورونا التي ظهرت لأول مرة في بريطانيا في شهر كانون الأول الماضي ، أن "الأحد عشر يوما القادمة ستكون مرعبة".

ورُصدت هذه السلالة في الولايات المتحدة في 29 كانون الأول الماضي لدى رجل في ولاية كولورادو لم يسافر مؤخرا إلى أي مكان خارج أميركا، الأمر الذي يعني أن الفيروس قد بدأ فعلا في الانتشار بأميركا.

وما يدعم ذلك هو الارتفاع الحاد غير المسبوق في عدد وفيات الوباء، والإصابات المسجلة، وحالات الاستشفاء.

والجمعة، تحدثت تقارير عن ظهور سلالة أخرى خطيرة لكوفيد-19 في أميركا، وفقا لتقرير تابع لفرقة عمل كورونا بالبيت الأبيض، قوبل برفض من قبل مراكز السيطرة على الأمراض الأميركية، لكن المسؤولين في مراكز الوقاية قالوا إن تلك التقارير مبنية على تكهنات غير دقيقة.

وفي ظل هذه التطورات، رسم الدكتور فريدين صورة مرعبة للوضع المتوقع في الفترة المقبلة حين حذر قائلا "قريبون من السيناريو الأسوأ احتمالاً".

وفي سلسلة تغريدات على تويتر، لم يستبعد فريدين قريباً اكتظاظ مستشفيات أميركا بمرضى كوفيد-19، وقال إن ذلك قد يصبح "المشهد المعتاد"، خصوصا في ظل ما أسماه بفترة الانتقال وما يرافقها من اضطراب سياسي، ناهيك عن القيود اللوجستية المرافقة لعمليات توزيع اللقاحات المضادة لكوفيد.

وحذر فريدين من أن سير خط المرض في بريطانيا وأسكتلندا يتزايد بشكل "لم يره من قبل".

وقد اضطرت بريطانيا إلى فرض الإغلاق التام بعد ارتفاع عدد حالات الإصابة اليومية مؤخراً تقريباً بنسبة 400 في المئة.

يشار إلى أن أميركا هي الدولة الأكثر تضرراً في العالم من كورونا، وقد بلغ عدد الإصابات حتى الآن أكثر نحو 22,699,938، أما عدد الوفيات فلا يقل عن 381,480 حالة.