أكبر شركة لتجارة النفط في العالم تستبعد تعافي حركة السفر قبل الربع الثالث

نيويورك- (د ب أ)- قال مايك موللر رئيس قطاع التجارة في أنشطة شركة فيتول لتجارة النفط في آسيا، إن نمو الطلب على النفط مرتبط باستهلاك وقود الطائرات والذي لا ينتظر أن يتعافى حتى الربع الثالث من العام الحالي. وتعتبر شركة فيتول أكبر شركة لتجارة النفط في العالم.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء، اليوم الأربعاء، إلى أن وقود الطائرات كان المنتج الأشد تضررا من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد في آسيا، حيث تأثر الطلب على المنتجات النفطية الأخرى مثل الديزل (السولار) والبنزين في المنطقة ولكن ليس بنفس درجة تأثر الطلب على وقود الطائرات.

كان الاستهلاك العالمي للنفط قد تراجع خلال العام الماضي بمقدار 9 ملايين برميل يوميا، لكن من المتوقع زيادته بمقدار 6 ملايين برميل خلال العام الحالي، بحسب تصريحات موللر أمام مؤتمر "جلف إنتيليجانس" عبر الإنترنت اليوم الأربعاء.

وقال موللر إن "العالم لم يشهد مثل هذه الفترة الانتقالية من قبل، وإدارتها ستكون صعبة للغاية... أكبر مصدر منفرد للطلب (على النفط) مطلوب عودته وهو وقود الطائرات".

وقال مولر إن استهلاك وقود الطائرات لن يعود إلى مستوياته الطبيعية دون زيادة كبيرة في معدل المناعة ضد فيروس كورونا المستجد بين السكان نتيجة استخدام اللقاحات المضادة للفيروس وزيادة أعداد المتعافين من المرض.

وأضاف أن الطلب على النفط لن يتعافى حتى نصل إلى مرحلة توافر اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد على نطاق واسع بحيث يكون في مقدور أغلب المسافرين تقديم شهادة الحصول على التطعيم إلى جانب جوازات سفرهم عند الوصول إلى المطارات، "بالنظر إلى معدلات حجز الرحلات السياحية في أوروبا والأمريكتين وآسيا سنرى أنها كلها راكدة... وهذا يجب أن يتغير" قبل أن يتحسن الطلب على النفط.