بطولة إنكلترا: 36 حالة إيجابية بفيروس "كوفيد-19" الأسبوع المنصرم

لندن"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -أعلنت رابطة الدوري الإنكليزي لكرة القدم الإثنين عن تسجيل 36 حالة إيجابية بفيروس كورونا المستجد بين اللاعبين والطواقم الأسبوع المنصرم، أي أقل بقليل من الحالات الأربعين التي سجلت قبلها بسبعة أيام.

ودخلت البلاد بأكملها في إغلاق جديد نتيجة ارتفاع عدد الإصابات مع ظهور سلالة جديدة شديدة العدوى من "كوفيد-19"، ما زاد الضغط على المستشفيات والطواقم الطبية.

وقال البيان "يمكن لرابطة الدوري الإنكليزي الممتاز اليوم التأكيد أنه في الفترة ما بين الاثنين 4 كانون الثاني والأحد 10 كانون الثاني، عبر جولتين من الاختبارات، تم اختبار 2593 لاعبا وموظفا في الأندية للكشف عن كوفيد-19. ومن بين هؤلاء، كان هناك 36 اختبارا ايجابيا جديدا".

وباتت مباراة توتنهام وأستون فيلا التي كانت مقررة الأربعاء، خامس مباراة ترجىء هذا الموسم في الدوري الممتاز بسبب فيروس كورونا، وذلك نتيجة الحالات الإيجابية الكثيرة في صفوف الثاني.

ونظرا للجدول المزدحم أصلا، قررت رابطة الدوري استبدال أستون فيلا بفولهام لمواجهة توتنهام الأربعاء في مباراة كانت مقررة أصلا في 30 كانون الأول لكنها أرجئت بسبب تفشي الفيروس في صفوف فولهام.

كما قررت الرابطة تأجيل مباراتي فولهام ضد تشلسي وأستون فيلا ضد إيفرتون في نهاية الأسبوع الحالي ليوم واحد.

وسمح حتى الآن لرياضات النخبة بمواصلة نشاطها على الرغم من القيود المفروضة في بريطانيا، لكن مخالفة عدد من نجوم الدوري الممتاز للوائح أدت الى دعوات من أجل اتخاذ إجراءات أكثر صرامة.

وكان ثلاثي توتنهام الإسباني سيرخيو ريغيلون والأرجنتيني إيريك لاميلا ومواطنه وجيوفاني لو سيلسو ولاعب مانشستر سيتي الفرنسي بنجامان مندي من بين أولئك الذين انتشرت صورهم في حفلات خلال فترة عيدي الميلاد ورأس السنة.

وكان مدرب نيوكاسل ستيف بروس أول مدرب في الدوري الممتاز يشكك في أخلاقيات استمرار كرة القدم في هذه الظروف الصحية الصعبة، مما يعرض الجميع للخطر.

وتم إغلاق ملعب تمارين نيوكاسل في كانون الأول تفشي الفيروس في صفوف الفريق.

وقال بروس "السرعة التي ضرب بها (الفيروس) نادينا في غضون أسبوع واخترق صفوفنا، أمر ستنظر إليه جميع الأندية الآن"، مضيفا "من الصعب احتوائه ويترك الناس مرضى. من الناحية المالية من الصواب اللعب، لكن أخلاقياً قد يكون ذلك خطأ بالنسبة لي".