الاحتلال يغلق ويحاصر بيت أمر بعد استشهاد الشاب عاهد اخليل

الخليل- خاص بـ"القدس"دوت كوم- بعد الإعلان عن استشهاد الشاب عاهد عبد الرحمن محمود قوقاس اخليل (24 عامًا) من بلدة بيت أمر شمال الخليل، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على مفرق التجمع الاستيطاني "غوش عتصيون" بزعم تنفيذه عملية طعن، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي جميع مداخل بيت أمر، لكنها عاودت وفتحت مدخلها الرئيس فقط، وتواصل إغلاق 5 مداخل لها.

واستدعت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي والده الشهيد وجده واثنين من أعمامه للمقابلة والتعرف على جثمانه في مركز مخابراتها في "عتصيون"، وأغلقت قوات الاحتلال جميع مداخل بيت أمر وعاودت فتح مدخلها الرئيس، وسط تواجد لقوات الاحتلال على مداخلها وتحليق لطائراتها العمودية في أجواء المنطقة، وفق ما أكده لـ"القدس"دوت كوم، الناشط الإعلامي في بيت أمر محمد عوض.

وما أن أعلن عن استشهاد عاهد اخليل حتى تجمع أهالي بيت أمر أمام منزل عائلة الشهيد، وسط غضب وحزن على ما جرى، وعم الإضراب الشامل بيت أمر التي يبلغ عدد سكانها 20 ألف نسمة، وسوف يسود الإضراب التجاري البلدة يوم غدٍ كذلك، حداداً على روح الشهيد.

وتحيط العديد من مستوطنات التجمع الاستيطاني "غوش عتصيون" منطقة صافا في بلدة بيت أمر، وهي مكان سكن الشهيد خليل، والشهيد شاب مقبل على الحياة كان قد افتتح في الخامس والعشرين من الشهر الماضي، (25-12-202) محلا لبيع الحلويات وسط بيت أمر وهو محل "أسوار القدس للحلويات".