الرئيس البرازيلي ينتقد تشريع الأرجنتين للاجهاض

برازيليا - "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -انتقد الرئيس البرازيلي اليميني المتطرف جايير بولسونارو قرار الأرجنتين تشريع الإجهاض، واصفا الأمر بأنه اعطاء دولة "موافقتها" على قتل أطفال.

وقال زعيم اكبر دولة كاثوليكية في العالم في تغريدة "أشعر بأسف عميق على حياة الأطفال الأرجنتينيين الذين هم الآن عرضة لاخراجهم من أرحام أمهاتهم بموافقة الدولة".

وصارت الأرجنتين الأربعاء واحدة من الدول القليلة في أميركا اللاتينية التي تشرّع الإجهاض عقب إقرار الكونغرس مشروع قانون أثار انقساماً عميقاً لدى الرأي العام.

وأقر مجلس الشيوخ القانون بغالبية 38 صوتاً في مقابل رفض 29 وامتناع واحد، وذلك بعد عامين من سقوط محاولة أولى كانت قد أثارت بدورها الانقسام في المجتمع.

واحتفل عدة آلاف من الناشطين المؤيدين للإجهاض قرب مقرّ الكونغرس بنتيجة التصويت.

وكان الإجهاض في الأرجنتين مسموحاً به حتى الآن فقط في حالات التعرض للاغتصاب أو في ظل خطر يتهدد حياة الأم، طبقاً لقانون يعود تاريخه إلى العام 1921.