حماس تعلق على ما حدث في "مقام النبي موسى"

غزة - "القدس" دوت كوم - اعتبرت حركة حماس، اليوم الأحد، أن ما جرى في مسجد ومقام النبي موسى عليه السلام من أفعال وصفتها بـ "المشينة"، بمثابة انتهاك لحرمة بيوت الله، وخارج معتقدات وأخلاق وثقافة الشعب الفلسطيني.

واستنكرت حماس على لسان فوزي برهوم الناطق باسمها، أن يأتي ذلك بتصريح وغطاء رسمي من الجهات الحكومية الرسمية.

وأكد برهوم على ضرورة محاسبة المسؤولين عن الفعل المشين، ووضع حد لأي تجاوزات من شأنها المس بحرمات بيوت الله.

وكان رئيس الوزراء محمد اشتية أعلن تشكيل لجنة تحقيق حول أحداث مقام النبي موسى للوقوف على حيثيات ما جرى، ستباشر أعمالها صباح اليوم.

وأثار حفل أقیم في مقام النبي موسى جدلًا واسعًا، إذ أظهرت مقاطع فيديو رقصًا صاخبًا في المكان الديني الإسلامي، على أنغام الموسيقى، في وقت نفت فيه وزارتا السياحة والأوقاف أن تكونا سمحتا بذلك.