رئيس الوزراء يشيد بالموقف التونسي الرافض للتطبيع مع إسرائيل

رام الله- "القدس"دوت كوم- أشاد رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية بالموقف التونسي الرافض للتطبيع مع إسرائيل، والذي عبرت عنه الخارجية التونسية في بيان لها أمس، اعتبرت فيه "التطبيع مع إسرائيل في غير محلّه لأن الوضع الطبيعي هو أن يسترد الشعب الفلسطيني حقوقه كاملة غير منقوصة".

كما أشاد رئيس الوزراء بالموقف الثابت للشقيقة تونس من دعم الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني والذي عبر عنه رئيس الجمهورية قيس سعيد في أكثر من مناسبة، وأكد فيه على أن حقوق الشعب الفلسطيني غير قابلة للتصرّف ولا للسقوط بالتقادم وفي مقدّمتها حقّه في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلّة وعاصمتها القدس الشريف.

وقال رئيس الوزراء في بيان الليلة: "إن الحكومة الفلسطينية وهي تعبر عن تقديرها للموقف التونسي ولجميع المواقف الرافضة للتطبيع مع إسرائيل، والداعمة للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، فإنها تدعو الأشقاء العرب إلى تأكيد التمسك بقرارات الشرعية الدولية، وبمبادرة السلام العربية التي ترفض التطبيع مع إسرائيل قبل أن ينال الشعب الفلسطيني حريته بإقامة دولته المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس مع ضمان حق العودة للاجئين وفق القرار الدولي رقم 194".