السودان وإثيوبيا يواصلان اليوم مناقشات ترسيم الحدود

الخرطوم- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- تتواصل في الخرطوم اليوم الأربعاء، مباحثات سودانية إثيوبية بدأت أمس لمناقشة ترسيم الحدود بين البلدين، والتي تشهد توتراً عسكرياً منذ عدة أيام فاقمتها اشتباكات بين قوات مدعومة من القوات الإثيوبية، والجيش السوداني.

ونقل موقع "سودان تريبيون" عن نائب رئيس الوزراء الإثيوبي، وزير الخارجية ديميكي مكونين، الذي يقود وفد بلاده لهذه المحادثات خلال الجلسة الافتتاحية أمس إن عمليات الجيش السوداني لاسترداد مساحات، يضع جيش وقوات أديس أبابا يدهم عليها، أوقعت جرحى وقتلى وسط المدنيين.

وبدأ الجيش السوداني منذ التاسع من تشرين ثان الماضي في استعادة مناطق كانت تحت سيطرة جيش وقوات إثيوبية على مدى الـ 26 عاما الماضية في مناطق الفشقة التابعة لولاية القضارف، ما أدى إلى وقوع اشتباكات بين الطرفين.

وقال مكونين :"يتم نهب المنتجات الزراعية للمزارعين الإثيوبيين وتخريب مخيماتهم، وقد قتل وجرح عدد من المدنيين".

وتشير "سودان تربيون" إلى أن مئات المزارعين الإثيوبيين اعتادوا لسنوات طويلة على الزراعة داخل الأراضي السودانية في محلية الفشقة وأن الجيش السوداني عمل على استعادة هذه المساحات لصالح مواطنيه.

وقال الجيش السوداني، الأسبوع الماضي، إن قوات إثيوبية نصبت كميناً لقوة كانت تمشط جبال أبو طيور، أوقعت قتلى بينهم قائد عسكري، الأمر الذي دفعه لإرسال تعزيزات عسكرية لاسترداد بقية المساحات المحتلة.