عائلة غزية تنفي أن يكون منزلها الذي تعرض لقصف إسرائيلي الليلة الماضية مهجورًا

غزة- "القدس" دوت كوم- نفت عائلة النسر من سكان منطقة جحر الديك إلى الشرق من وسط قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، أن يكون منزلها الذي تعرض لقذيفة إسرائيلية الليلة الماضية، مهجورًا.

وقال محمد النسر في حديث لـ مراسل "القدس" دوت كوم، إن المنزل كان خاليًا حينها لكن العائلة ما زالت تقطن فيه، مشيرًا إلى أنه كان برفقة والدته المسنة في حفل زفاف شقيقه في منزل قريب مجاور للمكان الذي تعرض للقذيفة.

وأكد أنه كان ووالدته في طريقهما للمنزل برفقة عدد من الضيوف، وقد نجوا جميعًا بأعجوبة.

وكان جيش الاحتلال زعم أن القذيفة أطلقت بالخطأ تجاه المنزل خلال تدريب عسكري، وأنه فتح تحقيقًا في ظروف الحادثة.

فيما قالت مصادر أمنية بغزة بعد وقت قصير من إطلاق القذيفة، أنها سقطت في منزل مهجور مكون من غرفتين، وأن القذيفة أصابت إحدى الغرف ولا يقطن بالمكان أحد.

وأشارت مصادر محلية حينها أن القذيفة بالأساس أصابت غرفة زراعية مهجورة تعود ملكيتها لأحد المواطنين الذي يمتلك منزلًا قريبًا.