وفاة مغني الـ"كاونتري" الأميركي الأسود تشارلي برايد جراء كوفيد-19

لوس انجلوس - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) -غيّب الموت المغنّي الأميركي الأسود تشارلي برايد، أحد رواد موسيقى الـ"كاونتري" الريفية، الذي توفي عن 86 عاماً في تكساس جراء إصابته بفيروس كورونا المستجدّ، على ما أعلنت عائلته في بيان.

وقد وُلد برايد عام 1934 في ولاية ميسيسيبي في جنوب الولايات المتحدة، وكانت لا تزال في ذلك الزمن عرضة للتمييز العنصري. وبلغ المغني الأسود ذروة مسيرته المهنية في سبعينات القرن العشرين من خلال أغنياته التي حققت نجاحاً جماهيرياً، وأصبح المغني صاحب أعلى مبيعات في الولايات المتحدة منذ إلفيس بريسلي.

كذلك كان أول أسود تم إدراجه في قاعة مشاهير موسيقى الـ"كاونتري".

وما أن عمّ خبر وفاة باريد حتى توالت المواقف الآسفة لرحيله.

وقالت المغنية والممثلة الشهيرة دوللي بارتون إنها "حزينة" لوفاته، وكتبت على تويتر "تشارلي، سنحبك إلى الأبد".

أما مغني الـ"كاونتري" بيلي راي سايروس فاشاد بـ "الرائد الحقيقي" قائلاً "لقد حطم جدران الإنقسام وحواجزه".

كذلك وجّه الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش تحية إلى تشارلي برايد ، واصفاً إياه بأنه "رجل راقٍ له صوت رائع".

تأتي وفاة برايد بعد شهر من حضوره الاحتفال الرابع والخمسين لتوزيع جوائز جمعية موسيقى الـ"كاونتري" في ناشفيل بولاية تينيسي ، حيث حصل على جائزة عن مسيرته الفنية الاستثنائية.

وقال المنظمون إن نتيجة اختبار أجري له قبل الاحتفال كانت سلبية.

وأكدت عائلة برايد في بيان نُشر على صفحته على فيسبوك إنه "كان يشعر بالسعادة لأن لديه الكثير من المعجبين الرائعين في كل أنحاء العالم"، داعية إلى "أخذ هذا الفيروس على محمل الجد" .