وزير الخارجية السعودي يدعو لاستجابة دولية لاستعادة الاستقرار المالي والاقتصادي لمنع ركود أشبه بالكساد الكبير

الرياض- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) دعا وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، اليوم الجمعة، لاستجابة دولية لاستعادة الاستقرار المالي والاقتصادي لمنع ركود أشبه بالكساد الكبير.

وطلب فيصل بن فرحان، في كلمة بلاده خلال دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة الخاصة الـ31 التي عقدت افتراضيا لبحث طرق الاستجابة العالمية لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، بتعاون دولي لمكافحة تبعات انتشار المرض.

وقال إنه على الرغم من التقدم العلمي والتكنولوجي، وابتكار العالم لأحدث أنواع الأسلحة المدمرة، إلا أن (كوفيد-19) قد كشفت مدى ضعف وهشاشة النظام العالمي في مواجهة فيروس لا يرى بالعين المجردة.

وأكد أن (كوفيد-19) " يذكرنا بالعمل معا جنبا إلى جنب لنتجاوز خلافاتنا ومصالحنا الضيقة".

وتطرق فيصل بن فرحان لجهود بلاده في مكافحة انتشار الفيروس عبر ترأسها لمجموعة العشرين لهذا العام، قائلا "اتخذت خلال رئاستها تدابير وقائية لمعالجة العواقب والآثار السلبية الناتجة (...) قامت المملكة على الفور بتعديل أجندة رئاستها الأصلية للنظر في الحقائق الجديدة لمواجهة هذا التحدي المشترك".

وشدد على استمرار المملكة بالتزاماتها نحو تعزيز العمل الجماعي ومواصلة النهج المتعدد وتعاونها مع الأمم المتحدة من أجل مواجهة التحديات العالمية والحفاظ على السلام والاستقرار، وتحقيق الرخاء والازدهار.

وعقدت هذه الجلسة الاستثنائية لتوحيد الجهود لمكافحة (كوفيد-19) وذلك استجابة لمبادرة دول حركة عدم الانحياز التي دعا لها رئيس أذربيجان إلهام عالييف.