إسرائيل تحذر العاملين في "ديمونا" من انتقام إيراني

ترجمة خاصة بــ "القدس" دوت كوم- حذرت الجهات الأمنية الإسرائيلية، العاملين في مفاعل ديمونا النووي، من أن تطالهم عمليات انتقامية إيرانية، بعد اتهام طهران، لتل أبيب بالوقوف خلف عملية اغتيال محسن فخر زاده.

وبحسب قناة ريشت كان، فإنه طلب من العاملين السابقين والحاليين في مفاعل ديمونا بأخذ الحيطة والحذر وتجنب مسارات المشي العادية والتي يمكن مراقبتها، والامتناع عن استلام أي طرود مشبوهة أو التدخل في أحداث غير تقليدية تثير الشكوك.

تتخوف إسرائيل، من رد انتقامي إيراني على اغتيال ما تصفه أبو "القنبلة النووية" محسن فخر زاده،

وقالت مصادر أمنية إسرائيلية، إن إيران يمكنها مراقبة أنشطة العاملين السابقين والحاليين في ديمونا عبر الانترنت وشبكات التواصل، ويمكنها أن تنفذ عملًا انتقاميًا.

وكانت إسرائيل رفعت من حالة التأهب في سفاراتها حول العالم، كما أعربت عن قلقها من إمكانية تنفيذ هجمات تطال إسرائيليين في دول خليجية خاصةً الإمارات والبحرين.

وأعلن مجلس الأمن القومي الإسرائيلي الليلة الماضية أنه رصد زيادة في التهديد ضد الإسرائيليين بالخارج، وإمكانية مهاجمة مصالحها من قبل إيران، في مناطق قريبة منها مثل جورجيا وأذربيجان وتركيا والمنطقة الكردية في العراق وفي افريقيا.