الأوقاف الاسلامية تدعو المصلين بـ "الاقصى" الالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة

القدس- "القدس" دوت كوم- طالبت الأوقاف الإسلامية بالقدس المصلين والوافدين إلى المسجد الأقصى المبارك يوم غدٍ الجمعة بالحيطة والحذر، خاصةً في صلاة الجمعة والجماعة، والمحافظة على التباعد وشروط الوقاية، واحضار سجادة خاصة لكل مصل، في ظل ارتفاع اعداد الاصابات بفيروس كورونا.

وقالت الأوقاف في بيان لها اليوم: "حرصاً على سلامة المصلين وزوار المسجد الأقصى المبارك، تؤكد دائرة الأوقاف الإسلامية على ضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر في تنظيم الصلوات الجماعية وخاصة صلاة الجمعة من كل أسبوع، وذلك من خلال التقيد بالإرشادات والتعليمات المعلنة من قبل وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، وذلك بهدف حماية عموم مجتمعنا الصابر المرابط، وللحيلولة دون تحول ساحات المسجد الأقصى المبارك الى بؤرة لتفشي فيروس كورونا المستجد لا سمح الله".

وقالت الأوقاف، إن على من يصل إلى المسجد الأقصى المبارك الالتزام بالصلاة في ساحات الـمسجد، مع الالتزام بالحفاظ على التباعد والـمسافة اللازمة التي لا تقل عن مترين، وحسب الـمواقع الـمحددة من قبل دائرة الأوقاف.

من جانب آخر، تجددت اليوم الخميس، اقتحامات المستوطنين للمسجد الاقصى، بقيادة المتطرف حايم بن ديفيد وعدد من حاخامات وجنود وعناصر من المخابرات.

وأشارت الأوقاف الاسلامية في القدس إلى أن ما مجموعه 234 مستوطناً اقتحموا المسجد الاقصى اليوم الخميس بحماية الشرطة والوحدات الخاصة الاسرائيلية، أدوا خلالها طقوساً دينية وتلمودية استفزازية.

وفي المقابل، واصلت شرطة الاحتلال المتمركزة على أبواب المسجد الأقصى فرض إجراءاتها المشددة على دخول المصلين وخاصة الشبان والسيدات للمسجد، وتم احتجاز البطاقات الشخصية للعشرات منهم قبيل دخولهم للمسجد لإجبارهم على العودة من ذات الأبواب التي دخلوا منها.