" الميلاد نور وحياة" رسالة أطلقها رئيس بلدية بيت لحم خلال المؤتمر السنوي

بيت لحم– "القدس" دوت كوم- من جورج زينه- أطلق رئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان، رسالة بيت لحم لأعياد الميلاد المجيدة لعام 2020، والتي حملت شعار "الميلاد نور الحياة ".

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي السنوي التقليدي بهذه المناسبة، والذي عقد في قاعة "فيننا" ببلدية بيت لحم، عبر تطبيق زووم، بمشاركة محافظ بيت لحم كامل حميد، ووزيرة السياحة والآثار السيدة رولا معايعة، والعميد الحقوقي طارق الحاج قائد شرطة محافظة بيت لحم، ومدير صحة بيت لحم الدكتور شادي اللحام، وبحضور نائب رئيس بلدية بيت لحم حنا حنانيا، وأعضاء المجلس البلدي؛ داوود صلاحات، وخضر الشلش، ومدير البلدية أنطون مرقص وعشرات الصحفيين الفلسطينيين والأجانب.

وهنأ سلمان الشعب الفلسطيني وشعوب العالم بأعياد الميلاد المجيدة، وقال إن بيت لحم اختارت هذا العام شعار ورسالة الميلاد "الميلاد نور الحياة " انطلاقاً من مفهومنا الديني المسيحي والوطني، لافتاً إلى أن احتفالات الميلاد في بيت لحم تأتي في ظروف صحية صعبة، بسبب تفشي فيروس كورونا في محافظة بيت لحم والمحافظات الأخرى، على نحو غير مسبوق، ما اضطر البلدية والجهات الشريكة على تنظيم وتقليص الاحتفالات بما يتناسب والبروتوكول الصحي، حفاظاً على صحة المواطنين.

وقال سلمان، إن "الواقع متغير بتغير الأزمنة، ولكل مرحلة طبيعتها وتحدياتها، لكن مع هذا وذاك يبقى الإنسان هو محور الحياة على هذه الأرض، لذا ومن منطلق رؤيتنا لمستقبل أفضل، رأينا أن ندق ناقوس الخطر، ونقول بأن البشرية قد أصبحت على مفترق طرق، فإما أن نرضى بما أراده الله لنا، ونعود إلى الجذور وإلى الإيمان والتقوى والخشوع إلى الله، فنعيد بناء علاقتنا على أسس سامية وأخلاق حميدة تعزز احترامنا وإنسانيتنا والعيش المشترك بيننا دون تمييز".

وأكد سلمان أنه وبالرغم من الحالة الصحية الوبائية السائدة التي تحول دون المقدرة على تنظيم فعاليات بمشاركة جموع المحتفلين، إلا أن بلدية بيت لحم حرصت على تنظيم فعاليات ميلادية عبر استخدام تقنيات البث المباشر لتصل لكل شخص ولتبث أجواء عيد الميلاد في كل منزل.

وتقدّم سلمان بالشكر والتقدير فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين على دعمه الدائم لمدينة بيت لحم، ودولة الدكتور محمد اشتية رئيس الوزراء، ومدراء الاجهزة الامنية ومديرية الصحة. كما أعرب عن شكره وامتنانه لشركة جوال الراعي الماسي التي أثبتت دعمها ومساندتها لبلدية بيت لحم في إحتفالات عيد الميلاد بالرغم من الاوضاع الصعبة هذا العام، بالإضافة الى الراعين الذهبيين شركة كهرباء القدس، وبنك فلسطين، ووالسيد ميشيل الصايغ والشركة العالمية للتأمين، والداعمين شركة ايليمنت ميديا، وغرفة تجارة وناعة محافظة بيت لحم، وشركة إيكا التجارية (بافاريا) ومجلس الخدمات المشترك لتطوير السياحة وشركة سنقرط العالمية لتنمية الأسواق وشركة بيت جالا لصناعة الأدوية، ومجموعات بيت لحم الكشفية، وفنانين بيت لحم الشباب.

وقال المحافظ حميد، إن رسالة الميلاد مميزة بالمحبة والإخاء والتسامح، وهو ما حافظت عليه بيت لحم خلال السنوات الماضية. وقال ان بيت لحم التي تعيش تحت وطأة إجراءات الاحتلال، والظروف الصعبة التي فرضها فايروس كورونا، أصرت على إطلاق رسالتها التي تؤكد على الخلاص من الاحتلال، وانتصار الحق الفلسطيني باقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

وهنأت السيدة معايعة الشعب الفلسطيني، وشعوب العالم، بمناسبة الأعياد الميلادية، لافتة إلى أننا نحتفل هذا العام دون وجود الحجاج والسياح الذين يزورون فلسطين من مختلف أنحاء العالم. مشيرةً إلى أن القطاع السياحي الفلسطيني يعتبر من أكثر القطاعات الاقتصادية تضرراً، وآخر القطاعات تعافياً من آثار فيروس كورونا.

وقال مدير عام شرطة محافظة بيت لحم العميد الحقوقي طارق الحاج، إنه تم إعداد الخطة المطلوبة لتأمين كافة فعاليات احتفالات الميلاد، وأن الشرطة جاهزة طبقا للتعليمات من المستوى السياسي، وبتوجيهات محافظ بيت لحم، وبالتشاور مع رئيس بلدية بيت لحم.

وأشار الحاج إلى أنهم سيقومون بتنفيذ هذه الإجراءات طبقا لتطور الحالة الصحية الوبائية، وما يتم إقراره من قبل الجهات المختصة، سيتم تنفيذه والالتزام به وفقا للبروتوكول الصحي.

وقال مدير صحة بيت لحم شادي اللحام، إن الحالة الوبائية في بيت لحم تزداد تعقيدا، حيث يوجد الآن 1456 حالة نشطة مصابة بالفيروس، فيما تسجل المحافظة يوميا مئات الحالات.

وأوضح أن المديرية قامت بإعداد خطة للتعامل مع أعياد الميلاد، وان هناك توصيات سلمت لجهات الاختصاص لتطبيقها على ارض الواقع.

وفي ختام المؤتمر تم إفتتاح معرض المصور الصحفي جيمي ميكيل بعنوان "لقطات مسائية من سماء بيت لحم" والذي سيتم نقله في قاعة المعارض في مركز السلام بيت لحم حتى نهاية موسم الإحتفالات.