إصابات خلال قمع مسيرة رافضة للاستيطان في سلفيت

سلفيت- "القدس" دوت كوم - غسان الكتوت- أصيب عشرات المواطنين بالرصاص المعدني والغاز المسيل للدموع اليوم الخميس خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة مركزية رافضة للاستيطان في مدينة سلفيت.

وأفادت مصادر محلية أن رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف ونائب رئيس حركة فتح محمود العالول وامين سر حركة فتح اقليم طوباس محمود صوافطة أصيبوا بالاختناق جراء اطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز باتجاه المتظاهرين.

كما أصيب امناء سر فتح في جنين عطا ابو رميلة ونابلس جهاد رمضان وسلفيت عبد الستار عواد بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وكانت حشودات كبيرة من قوات الاحتلال قد اقتحمت منطقة الرأس غربي سلفيت، وتمركزت قرب الملعب البلدي، قبيل وصول المسيرة المركزية التي دعت إليها القوى والفصائل والمؤسسات رفضا لعمليات التجريف الاستيطانية التي تجري بالمنطقة.

وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني بكثافة باتجاه المتظاهرين.

يذكر أن المستوطنين شرعوا منذ عدة أيام بتجريف مساحات من الأراضي بمنطقة الرأس تمهيدا لإقامة بؤرة استيطانية عليها وشق طريق يربطها بمستوطنة "أرئيل".