كوفيد-19 يحصد حياة 2700 في يوم واحد ومسؤول أميركي يحذر من "أوقات عصيبة" آتية

واشنطن – "القدس" دوت كوم- سعيد عريقات - سجلت الولايات المتحدة وفاة أكثر من 2700 شخص من جراء فيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الماضية مع نهاية يوم الأربعاء، 2 كانون الثاني 2020، في حصيلة يومية هي الأعلى على الإطلاق في هذا البلد منذ بداية شهر نيسان الماضي، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات الجامعة التي تُعتبر مرجعا في تتبع الإصابات والوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19، أنه بين الساعة 20,30 من مساء الثلاثاء، والساعة 20,30 من مساء الأربعاء ، سجلت الولايات المتحدة 2731 حالة وفاة، أو أقل بمأتي قتيل من هجمات 11 أيلول 2001 التي أقحمت أميركا في حروب حول العالم استمرت منذ قرابة عشرين عاما ، إلى جانب أكثر من 195 ألف إصابة جديدة بالفيروس.

وأصدر مدير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، روبرت ريدفيلد، ما قد يكون أشد تحذير له حتى الآن بشأن الأشهر الخطيرة المقبلة للولايات المتحدة، وتوقع أن يصل عدد الوفيات بسبب كوفيد -19 إلى 450 ألف حالة بحلول شهر شباط 2021. .

وقال ريدفيلد خلال مناسبة في غرفة التجارة الأميركية، الأربعاء: "الواقع أن أشهر ديسمبر ويناير وفبراير ستكون أوقاتا عصيبة. أعتقد أنها ستكون أصعب وقت في تاريخ الصحة العامة لهذه الأمة".

وأضاف "لسوء الحظ، قبل أن نرى شهر شباط ، أعتقد أنه سنكون قريبين من وفاة 450 ألف أميركي بسبب هذا الفيروس".

ريدفيلد، مع ذلك، بعث برسالة أمل وقال "ما يحدث ليس أمرا واقعا.. ولسنا عزل"، مشددا على أن إجراءات التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات سيخفف من حدة المرض.

وبحلول مساء الأربعاء، بلغ عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة 14,313,941 فيما تجاوزت الوفيات 279,865 حالة وفاة.

وحصلت شركة "موديرنا" الأميركية على ترخيص اضطراري للبدء بتوزيع لقاحها ضد الوباء وتطعيم الأميركيين مع حلول منتصف شهر كانون الأول الجاري.