الحكومة الإيطالية تحد من السفر خلال العطلات

روما- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- وافقت الحكومة الإيطالية على فرض قيود صارمة على السفر خلال عطلات عيد الميلاد (كريسماس) ورأس السنة الجديدة، في محاولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا .

ووافقت حكومة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي على الإجراءات في اجتماع استمر حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس.

وعلى وجه التحديد ، قرر مجلس الوزراء حظر السفر بين الأقاليم الإيطالية اعتبارا من 21 كانون أول/ديسمبر.

ولن يُسمح للناس أيضا بالسفر إلى شققهم الخاصة بقضاء العطلات على الساحل أو في الجبال. ويسري الحظر حتى 6 كانون ثان/يناير.

وتمت إتاحة استثناءات للعمل ولأسباب صحية وحالات طوارئ أخرى. ومع ذلك، سيُسمح للأشخاص بالسفر للعودة إلى مكان إقامتهم الرئيسي.

ومن المقرر تشديد القواعد مرة أخرى في عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة. وفي 25 و26 كانون أول/ديسمبر وأول كانون ثان/يناير، يُطلب من الناس عدم السفر، ولكن البقاء في مدنهم ومجتمعاتهم. وأيضا تشمل هذه التدابير استثناءات للعمل أو حالات الطوارئ.

ويوجد حاليا إغلاق جزئي في إيطاليا مع تحديد ثلاث مناطق خطرة فيما يتعلق بفيروس كورونا. وفي المناطق الخطرة (الحمراء)، يجب على المواطنين البقاء في المنزل إذا أمكن ذلك. ومع ذلك، فقد سُمح للناس حتى الآن بالتنقل بحرية بين المناطق ذات المستوى الأدنى من المخاطر، وهي المناطق المصنفة باللون الأصفر.

ووفقا لوزير الصحة روبرتو سبيرانزا، يجب الابقاء على هذا النوع من التصنيف من حيث المبدأ. لكن من المتوقع فرض قيود إضافية على عطلة عيد الميلاد نفسها.