طولكرم: وقفة تضامنية مع الأسرى ومطالبة بإنقاذ الأسرى المرضى

طولكرم- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- نُظمت ، اليوم الثلاثاء، وقفة تضامنية مع الأسرى في مدينة طولكرم، وذلك أمام مقر الصليب الأحمر وسط المدينة.

وطالب المشاركون في الوقفة التضامنية، من عائلات الأسرى والمحررين وممثلين عن الجهات الرسمية والشعبية والفصائلية، بمساندة الأسرى في ظل تفشي الأمراض وعدم قيام إدارة السجون بتقديم العلاج اللازم لهم.

عائلة الأسير المريض معتصم رداد من بلدة صيدا شمال طولكرم، طالبت بضرورة إنقاذ ابنها المريض المعتقل منذ عام 2006 والمحكوم 20 عاماً، ويعاني من عدة أمراض خطيرة ويقبع في عيادة سجن الرملة من سنوات ويعاني من آلام دائمة.

بدوره، قال مدير نادي الأسير إبراهيم نمر في محافظة طولكرم: "نحن أمام هجمة مسعورة على الحركة الأسيرة من قبل إدارة السجون، التي تتعمد سياسة الإهمال الطبي وارتفاع عدد الأسرى المصابين بالسرطان إلى عشرة أسرى، دون أن تحرك إدارة السجون ساكناً، بالرغم من أن اتفاقية جنيف الرابعة تلزم دولة الاحتلال بتقديم العلاج للأسرى المرضى وعدم إخفاء ملفاتهم الطبية عن الجهات الدولية، إلا أن دولة الاحتلال تمارس العنجهية والعنصرية معاً في التعامل مع ملف الأسرى في السجون".