أبو هولي: إرجاء عقد مؤتمر دولي لدعم أونروا إلى مارس المقبل

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، اليوم الثلاثاء، إرجاء مؤتمر دولي مقرر لدعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إلى شهر مارس المقبل.

وقال أبو هولي لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، إن إرجاء المؤتمر الذي كان مقرراً في يناير إلى مارس تم بالاتفاق بين إدارة أونروا والدول المضيفة للاجئين واللجنة الاستشارية للوكالة.

وذكر أبو هولي أن الموعد الجديد يستهدف مراعاة التغييرات السياسية المرتقبة في العالم، خاصة بما يتعلق بالإدارة الأمريكية.

وأكد أن توقيت انعقاد المؤتمر الدولي لدعم أونروا "سيكون لديه اعتباراً حاسماً ومهماً في إنجاح المؤتمر وتحقيق أهدافه في ضمان موازنة مستقرة للوكالة تلبي كافة احتياجات مجتمع اللاجئين ورواتب الموظفين".

وأشار أبو هولي إلى أنه بموجب اتفاق بين إدارة أونروا والدول المضيفة للاجئين فإن الجهود ستركز على إعداد موازنة مستدامة لمدة عامين للوكالة والتغلب على الأزمة المالية التي تعانيها بشكل كامل.

وأعلن أبو هولي أن أونروا ستصرف يوم الأحد المقبل راتباً كاملاً لموظفيها البالغ عددهم 28 ألف موظف عن شهر نوفمبر الماضي بعد حصولها على قرض مالي بقيمة 40 مليون دولار من الأمم المتحدة، مشيراً إلى استمرار الجهود لتأمين صرف رواتب الشهر الحالي.

وتواجه أونروا "أخطر أزمة" مالية في تاريخها بسبب النقص الشديد في التبرعات لها، لاسيما بعد القرار الأمريكي بقطع 360 مليون دولار عن الوكالة قبل عامين، وهو ما كان يمثل 30 في المائة من ميزانيتها التي تعتمد بالكامل على التبرعات.

وتقدم أونروا خدمات منقذة للحياة لحوالي 5,6 مليون لاجئ فلسطيني في أقاليم عملياتها الخمسة التي تشمل الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة.