دراسة ألمانية: فتح نوافذ الفصول الدراسية أفضل من أجهزة تنقية الهواء

فرانكفورت- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أظهرت دراسة حديثة، ومثيرة للاهتمام، في ألمانيا، أنه من الأفضل بالنسبة للمدارس، الحرص على فتح نوافذ الفصول الدراسية، والسماح بدخول الهواء النقي بين الحين والآخر، بدلا من الاستثمار في أجهزة تنقية الهواء.

ودرس أستاذان بإحدى الجامعات التقنية في وسط ألمانيا، تأثيرات الخيارين على الغبار الجوي الذي تم إطلاقه من قبل داخل فصل دراسي غير مستخدم، والذي انتشر في أرجاء المكان بواسطة مروحة.

وأوضحت الجامعة التقنية بسط هسن، أن "النتائج الرئيسية أظهرت أن تهوية الغرفة من خلال فتح جميع النوافذ لمدة ثلاث دقائق، في ظل درجة حرارة تتراوح في الخارج بين 7 درجات و11 درجة مئوية، كانت كافية لخفض تركيز الغبار الجوي بنسبة تصل إلى 99.8 بالمئة".

وفي المقابل، أدت أربع وحدات متنقلة لتنقية الهواء تم وضعها داخل الغرفة، إلى انخفاض تركيز الغبار الجوي بنسبة 90 بالمئة بعد مرور 30 دقيقة. كما أشار العلماء إلى الضجيج الناجم عن هذه الوحدات، وارتفاع تكاليف صيانتها.

ودقت وكالة البيئة الألمانية ناقوس الخطر بالفعل، بشأن استخدام أجهزة تنقية الهواء المتنقلة داخل الفصول الدراسية، كبديل للتهوية الجيدة، لأنها لا توفر القدر الكافي من الهواء الخارج.