إسرائيل تطلب من الأمم المتحدة الاعتراف بوضع اللاجئين اليهود من الدول العربية وإيران

ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم - وجه جلعاد أردان سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الليلة الماضية، يطالبه فيه بالاعتراف الرسمي بوضع اللاجئين اليهود من الدول العربية وإيران.

وأوضح أردان في رسالته - كما ذكر موقع صحيفة يديعوت أحرونوت - أنه سيقدم قرارًا يقضي بإجراء مناقشة سنوية لإحياء ذكرى اللاجئين اليهود المبعدين من الدول العربية وإيران.

وطالب أردن المنظمة الأممية الدولية، بالاعتراف باليهود المرحلين وتعزيز الأنشطة التي تعكس تراثهم، مطالبًا بالشروع في بحث عالمي حول ترحيل يهود العرب وإيران، والبدء في أنشطة المناصرة حول هذا الموضوع في مختلف منتديات المنظمة العالمية.

واتهم أردان، الأمم المتحدة بأنها تتعامل بشكل مكثف ومختلف مع اللاجئين الفلسطينيين، وتتجاهل تمامًا اللاجئين اليهود من الدول العربية وإيران.

ودعا ممثل إسرائيل لدى الأمم المتحدة، غوتيريش لإعادة النظر في هذه القضية والبدء بإحياء قصة 850 ألف لاجئ يهودي تم ترحيلهم من الدول العربية وإيران في جميع منتديات المنظمة الأممية، وذلك لما قال عنه "تصحيح الظلم التاريخي" الذي تعرضوا له.