إسرائيل تحذر رعاياها من السفر للإمارات والبحرين خشية من رد إيراني

ترجمة خاصة-"القدس"دوت كوم-حذر ما يسمى مكتب "مكافحة الإرهاب" الإسرائيلي، اليوم الأحد، الإسرائيليين من السفر إلى الدول التي وقعت معها مؤخرًا اتفاقيات تطبيع العلاقات، وهي الإمارات والبحرين، خشيةً من رد إيراني على اغتيال العالم النووي محسن زاده.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإن إسرائيل تخشى من أن تحاول إيران إيذاء الإسرائيليين الذين يأتون إلى الإمارات والبحرين ردًا على عملية الاغتيال.

وأشار إلى أن التحذير صدر قبل أسابيع قليل، لكن في ظل عملية الاغتيال أصبح أكثر أهمية.

ويتوقع المكتب التابع لمجلس الأمن القومي أنه خلال الأسابيع المقبلة أن يزور آلاف الإسرائيليين دول الخليج، لأغراض السياحة والأعمال، مشيرًا إلى أنه في ظل وجود نشاط لمنظمات "إرهابية" فإن هناك مخاطر حقيقية على حياة الإسرائيليين الذين سيزورون الإمارات والبحرين.

وطالب المكتب بتجنب زيارة البلدين باعتبار أن هناك تهديدا ملموسا، مطالبًا الإسرائيليين المتواجدين هناك بمغادرتهما والعودة إلى تل أبيب أو أماكن تواجدهم التي يعيشون فيها.