مركز ابحاث التنوع الحيوي يعلن نجاح تجارب مخبرية لاكثار نبتة "سوسنة نابلس" المهددة بالانقراض

نابلس –"القدس" دوت كوم- عماد سعاده – أكد مركز أبحاث التنوع الحيوي والبيئة (بيرك)، نجاح التجارب التي أجراها لاكثار نبتة "سوسنة نابلس" في مختبراته باستخدام البذور، الأمر الذي من شأنه ان يسهم في صون التنوع الحيوي لهذه النبتة المهددة بالانقراض في فلسطين.

واشار المركز الى ان التجارب التي يجريها في هذا المجال الباحثان الدكتورة رنا جاموس واسلام ابو زيتون، لاكثار هذه النبتة قد حققت نتائج مهمة واعدة، مقارنة مع نتائج سابقة في هذا المجال.

ويأمل القائمون على هذا المشروع بأن تسهم هذه الطريقة في صون التنوع الحيوي للانواع المختلفة من السوسن الملكي في فلسطين ومنها "سوسنة نابلس" عن طريق ايجاد مادة إكثار بكميات وافرة لاستخدامها في تعزيز وزيادة أعداد مجتمعات النبات المهددة في مواطنها الطبيعية، وكذلك في إعادة توطين النبات في الأماكن التي انقرض منها.

وتكمن اهمية الإكثار من خلال البذور ايضا في استخدام هذا المصدر وراثيِّ البذورغير المستغل في الطبيعة بشكل كامل، بسبب عدم توافر الظروف الملائمة للإنبات فيها دائما، وذلك عن طريق توفير الظروف الملائمة لانبات البذور مخبريا.

وأشار مركز "بيرك" الى ان هذه التجارب المخبرية تأتي في اطار "مشروع الحفاظ على الانواع المهددة بشكل حرج في منطقة نابلس ومنها سوسنة نابلس" الذي ينفذه بالتعاون مع الإدارة العامة للمصادر الطبيعية في سلطة جودة البيئة، والإدارة العامة للغابات والمراعي والحياة البرية ومؤسسات وافراد من المجتمع المحلي، بتمويل من صندوق شراكة النظم البيئية الهامة والحرج في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط (CEPF) وبالتعاون مع البيرد لايف إنترناشيونال-(Birdlife International) مكتب الشرق الاوسط.