مستوطنون يجرفون أرضًا غرب سلفيت

سلفيت - "القدس" دوت كوم - غسان الكتوت - شرع مستوطنون اليوم الأحد، بتجريف أراض بمنطقة الراس والمحاجر غرب سلفيت.

وأفاد شهود عيان أنّ جرافات المستوطنين باشرت منذ الصباح أعمال التجريف بحراسة قوات الاحتلال، وذلك دون إخطار المزارعين.

وكان أحد قادة المستوطنين قال في وقت سابق إنه سيتم تجريف المنطقة بأكملها لإنشاء مستوطنة جديدة.

وأفاد الباحث في شؤون الاستيطان خالد معالي أن المنطقة التي يجري تجريفها تتبع سلفيت، وهي منطقة غنية بالحجر الأحمر، ومشرفة على مدينة سلفيت ومستوطنة "اريئيل".

وأوضح أن المنطقة تقع بمنطقة "ج" بحسب تصنيفات اتفاقية "اوسلو"، وسبق أن منع الاحتلال المزارعين من زراعتها أو استخراج الحجر الأحمر النادر جدًا منها.

ولفت معالي إلى أن الاحتلال يواصل تجريف أكثر من ألف دونم في منطقة راس قرة وواد عبد الرحمن شمال سلفيت، وذلك لإقامة مئات الشقق ومختبرات تتبع جامعة مستوطنة "اريئيل" والتي تشهد تسارعًا وانتعاشًا كبيرًا جدًا في البنى التحتية والمنشآت.

وأكد أن سلفيت وقراها تعتبر منكوبة بالاستيطان حيث يتسارع بناء 25 مستوطنة فوق أراضيها، وبعض هذه المستوطنات تتداخل مع أراضي رام الله ونابلس وطولكرم وقلقيلية.