بطولة إنكلترا: "في ايه آر" تحرم ليفربول من الفوز وثلاثية لمحرز في مرمى بيرنلي

لندن"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -حرمت تقنية حكم الفيديو المساعد "في ايه آر" ليفربول من الفوز على مضيفه برايتون فإكتفى بالتعادل معه 1-1 بعد الغاء هدفين له واحتساب ركلة جزاء مشكوك في صحتها ضمن مباريات المرحلة العاشرة من بطولة انكلترا السبت والتي شهدت فوزا كاسحا لمانشستر سيتي على ضيفه بيرنلي 5-صفر.

وسجل المصري محمد صلاح (34) والسنغالي ساديو مانيه (84) هدفين لليفربول لم يحتسبهما الحكم بداعي التسلل بعد تدخل حكم الفيديو المساعد، ثم تدخل الاسكتلندي اندرو روبرتسون في كرة مشتركة مع داني ولبيك لم يعتبرها الحكم مخالفة لكن حكم الفيديو المساعد قرر بأنها كذلك ليحتسب ركلة جزاء لصالح برايتون سددها الالماني باسكال غروس داخل الشباك في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع مدركا التعادل

وانفرد ليفربول مؤقتا بالصدارة مع 21 نقطة، إلا ان توتنهام (20) سيكون قادرا على انتزاعها منه بحال فوزه الاحد على مضيفه وجاره تشلسي الذي يملك 18 نقطة وينافس ايضا على الصدارة.

وجاءت المباراة في توقيت صعب لليفربول المنقوص عدديا، بعد سقوطه على ملعبه في "أنفيلد" أمام اتالانتا الايطالي (صفر-2) في دوري أبطال اوروبا، ليتأجل تأهله الى ثمن النهائي.

وافتقد بطل اوروبا عام 2019 للعديد من لاعبيه ابرزهم المدافع الهولندي فرجيل فان دايك وجو غوميز الغائبين لنهاية الموسم، اضافة الى جوردان هندرسون، الاسباني تياغو الكانتارا، الغيني نابي كيتا وترنت الكسندر ارنولد.

وشارك صلاح بعد تعافيه من فيروس كورونا المستجد، بعد أن غاب عن المرحلة السابقة التي فاز بها بثلاثية نظيفة على ليستر، وبدأ اساسيًا امام اتالانتا.

سيطر ليفربول على مطلع المباراة، لكن اول فرصة خطيرة كانت لبرايتون. لعب الفرنسي نيل موباي تمريرة جميلة في العمق للايرلندي الشاب آرون كونولي، سددها منفردا من مسافة متوسطة خارج خشبات الحارس البرازيلي أليسون بيكر (10).

حصل بعدها كونولي على ركلة جزاء بعد خطأ من الويلزي الشاب نيكو وليامز، أهدرها موباي ارضية خارج اطار المرمى برغم ارتماء أليسون إلى الزاوية المعاكسة (20). والاسوأ من ذلك ان موباي خرج مصابا بعد ثوان من اهداره ركلة الجزاء.

والغى الحكم هدفا لصلاح المنفرد، بعد تدخل من حكم الفيديو المساعد الذي ضبطه متسللا بفارق ميليمترات (34).

في الثاني، هيأ جوتا الكرة لنفسه بعد استلامها من صلاح على باب المنطقة فتلاعب بالدفاع واطلقها زاحفة مخادعة في شباك الحارس الاسترالي ماتيو راين مفتتحا التسجيل (60).

وسجل لاعب الوسط جوتا، القادم من ولفرهامبتون، ثامن أهدافه في آخر ثماني مباريات في مختلف المسابقات.

وبعد دخوله بدلا من صلاح، الغى حكم الفيديو المساعد هدفا سجله السنغالي مانيه (84).

وللمرة الثالثة تدخل حكم الفيديو المساعد، وضد ليفربول، بعد ما ركل الاسكتلندي اندرو روبرتسون قدم داني ولبيك، ليحتسب ركلة جزاء سجلها الالماني باسكال غروس (90+3).

وزعم قائد ليفربول جوردان هندرسون بان ويلبيك اعترف له بأن تدخل روبرتسون عليه لم يكن يستوجب ركلة جزاء.

وبدا مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب غاضبا لقرارات حكم المباراة واصابة لاعبه المخضرم جيمس ميلنر وكون فريقه يخوض مباراة وقت الظهيرة بعد ثلاثة ايام من خوضه اخرى في دوري الابطال وتبادل الحديث مع مراسل شبكة "بي تي" الرياضية الانكليزية بعصبية خلال اللقاء وقال "لا ادري كم مرة يتعين علي ان اكرر انه لا يمكن لاي فريق ان يلعب الساعة 12,30 (بالتوقيت البريطاني) بعد ان يكون لعب الاربعاء في دوري الابطال لا سيما بأننا محرومون من استبدال خمسة لاعبين. يجب ان تتوقف هذه المهزلة. انه امر خطير".

ولدى سؤال المراسل عن رأي كلوب بركلة الجزاء اجابه "تحاولون دائما خلق العناوين الرنانة، لكن هكذا هي الامور. اليوم أقول بانها كانت ركلة جزاء صحيحة، لكنك لا تزال غير سعيد بهذه الاجابة وبالتالي ادعوك الى الاحتفاظ بأسئلتك لنفسك".

وسحق مانشستر سيتي ضيفه بيرنلي بخماسية نظيفة في مباراة من طرف واحد.

دخل بيرنلي الذي حقق الاثنين الماضي فوزه الاول في الدوري هذا الموسم وكان على كريستال بالاس 1-صفر، مباراته ضد مانشستر سيتي وهو يدرك صعوبة المهمة لا سيما بانه عاد بثلاث هزائم في اخر 3 زيارات الى ملعب الاتحاد وبنتيجة واحدة: صفر-5، قبل ان يسقط بالنتيجة ذاتها للمرة الرابعة.

ولم تمض 6 دقائق حتى نجح مانشستر سيتي في تسجيل هدف التقدم عبر جناحه الجزائري رياض محرز بعد تبادل الكرة بين اكثر من لاعبي لفريقي قبل ان يمرها له البلجيكي كيفن دي بروين.

وسرعان ما اضاف الجزائري الدولي هدفا رائعا عندما وصلته الكرة داخل المنطقة فراوغ مدافعين قبل ان يسدد بيسراه كرة لولبية ارتطمت بالقائم وتهادت داخل الشباك (22).

وظن سيتي بانه اضاف الهدف الثالث عبر رأسية الالماني ايلكاي غوندوغان، لكن الحكم لم يحتسبه بداعي التسلل (26).

لكن الهدف الثالث جاء عن طريق الظهير الايسر بنجامين مندي المتربص عند القائم الثاني والذي استغل كرة متقنة جديدة من دي بروين (41).

واضاف الاسباني فيران توريس الهدف الرابع بتمريرة من البرازيلي غابريال جيزوس (66).

واكمل محرز ثلاثيته بكرة رأسية مستغلا تمريرة من البديل فيل فودن (69). وهي اول ثلاثية لمحرز مع سيتي، والثانية له في الدوري الانكليزي بعد ثلاثيته في مرمى سوانسي عندما كان لاعبا في صفوف ليستر سيتي في كانون الاول/ديسمبر عام 2015.

كما بات ثاني افريقي في صفوف سيتي يسجل ثلاثية بعد العاجي يايا توريه في مرمى فولهام في اذار عام 2014.

وسجل حارس مرمى بيرنلي بايلي بيكوك فاريل الذي كان يخوض اول مباراة رسمية له مع بيرنلي مهرجان هدفا خطأ في مرمى فريقه (75)، قبل ان يلغيه حكم الفيديو المساعد. وعاد ليدز الصاعد هذا الموسم الى الدرجة الممتازة بفوز ثمين على مضيفه ايفرتون في ملعب غوديسون بارك بهدف سجله لاعبه البرازيلي رافينيا بتسديدة زاحفة بيسراه (79). والغى حكم الفيديو المساعد هدفين لايفرتون سجلهما مهاجمه البرازيلي ريتشارليسون وصانع العابه الكولومبي خاميس رودريغيز في الشوط الاول. يذكر انها الخسارة الرابعة في اخر خمس مباريات في الدوري لايفرتون لكنه بقي في المركز السادس.