11 إصابة بالرصاص المطاطي وعشرات حالات الاختناق خلال مسيرات سلمية منددة بانتهاكات الاحتلال

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري– أصيب 11 مواطناً بالرصاص المغلف بالمطاط والعشرات باالختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، خلال قمع الاحتلال المسيرات الأسبوعية في كل من؛ كفر قدوم شرق قلقيلية وبيت دجن شرق نابلس، بالإضافة إلى قمع الاحتلال لمسيرتين سلميتين في منطقة عين سامية بقرية كفر مالك، والمدخل الشرقي لقرية المغير شرق رام الله.

وأفاد مراسل "القدس" دوت كوم في قلقيلية، بأن مواطناً أصيب برصاص الاحتلال المطاطي، والعشرات الآخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية،عقب انطلاق المسيرة الاسبوعبة باتجاه المدخل المغلق منذ عام 2003.

وأفاد شهود عيان لــ"القدس"، بأن جنود الاحتلال قمعوا المشاركين في المسيرة الأسبوعية بطريقة وحشية، وأنهم وكانوا يتعمدون إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع على المنازل القريبة من المواجهات، بالإضافة إلى استخدام الرصاص المطاطي والمعدني والرصاص الحي ونصب الكمائن بين أشجار الزيتون لاعتقال المشاركين في المسيرة الأسبوعية، وأدى استخدام القنابل المسيلة للدموع إلى حالات اختناق جماعية بين كبار السن والنساء والأطفال.

يشار إلى أن مخابرات الاحتلال نفذت الأسبوع الماضي حملة اعتقالات في قرية كفر قدوم، طالت شاباً مصاباً إثر المواجهات التي اندلعت الجمة الماضية.

وفي رام الله، أصيب 3 مواطنين برصاص الاحتلال المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، خلال قمع الاحتلال مسيرة سلمية رافضة لإقامة بؤرة استيطانية في منطقة عين سامية بقرية كفر مالك شرق رام الله.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية، بأن عشرات المواطنين تجمعوا وسط القرية، وتوجهوا إلى أراضي عين سامية، إلا أن جيش الاحتلال منعهم من الوصول إلى المنطقة، ما أدى لاندلاع مواجهات أطلق خلال جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز والصوت، وأصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في القدم، وعشرات حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وبحسب وكالة "وفا"، قال عضو مجلس بلدي قرية المغير مرزوق ابو نعيم، إن قوات الاحتلال تمركزت على مدخل القرية الشرقي، ومنعت المواطنين والنشطاء وأصحاب الأراضي من الوصول إلى منطقة عين سامية المهددة بالاستيطان، والمشاركة في المسيرة الأسبوعية.

وأضاف أن مواجهات اندلعت عند المدخل الشرقي ما أدى لإصابة شابين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالغاز المسيل للدموع.

وتشهد المنطقة أسبوعياً انطلاق مسيرة سلمية تجاه منطقة عين سامية في كفر مالك احتجاجاً على سرقة الأرض والمياه، وإقامة بؤرة استيطانية جديدة هناك.

أما في نابلس، فقد أصيب 7 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة بيت دجن الأسبوعية شرق نابلس.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي قمعت المشاركين في المسيرة الأسبوعية التي انطلق نحو الأراضي المهددة بالاستيلاء في القرية، ما أدى لإصابة 7 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق.

وكانت فصائل العمل الوطني دعت المواطنين إلى أوسع مشاركة في المسيرة الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت القرية فجر اليوم واعتقلت ثلاثة مواطنين.