في عيد الشكر الأميركي.. وفيات كورونا اليومية تجاوزت 2400 وتوقعات بارتفاعها إلى 4000

واشنطن– "القدس" دوت كوم- سعيد عريقات- يحتفل الأميركيون، الخميس (26 تشرين الثاني 2020) بعيد الشكر، هذا العيد الذي يعتبرونه خاصاً بهم، ويجتمعون فيه تقليدياً كعائلات وأصدقاء لتناول الطعام والشراب ومشاهدة مباريات "الفتبول الأميركي"، لكن عيد الشكر هذا العام يأتي في مرحلة حرجة في معركة البلاد ضد وباء كورونا المستجد، الذي ينتشر عبر البلاد كانتشار النار في الهشيم، بما يحرمهم الاحتفال وفق التقاليد التاريخية، حيث يخشى الخبراء من أن الاحتفالات والتجمعات التقليدية ستُترجم في غضون أسابيع قليلة إلى زيادة تصاعدية في الحالات المتراكمة التي وضعت أميركا في موقع يتقدم على العالم أجمع بأعداد المصابين المذهلة.

وقد سجلت الولايات المتحدة، الأربعاء، أكثر من 2400 وفاة بمرض كوفيد-19، خلال 24 ساعة، وفقاً لإحصاءات جامعة هوبكنز الأميركية، في أعلى حصيلة خلال ستة أشهر، ليبلغ إجمالي الوفيات 262,080 وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وتزامنت الحصيلة القياسية اليومية مع تسجيل 200 ألف حالة إصابة جديدة بالمرض خلال 24 ساعة، وسط مخاوف من ارتفاع عدد الحالات المصاحبة لتجمعات عيد الشكر في البلاد.

وبينما أظهرت الاستطلاعات انخفاض معدل السفر عشية عيد الشكر لهذا العام، دعا الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، في خطاب له الأربعاء، الأميركيين إلى "الوحدة" في مجابهة فيروس كورونا وحث الأميركيين على "التشبث" بتعليمات الوقاية و"عدم الانصياع للملل".

ومنذ يوم الانتخابات، 3 تشرين الثاني ، تم الإبلاغ عن أكثر من 120.000 إصابة جديدة كل يوم، فيما حققت أعداد الذين تواجدوا في المستشفيات رقماً قياسياً وطنياً آخر.

ولا تظهر الأرقام المدمرة أي علامة على التباطؤ، بل يتوقع الخبراء أن تتضاعف الوفيات اليومية في غضون أيام فقط.

وقال الدكتور جوناثان راينر، أستاذ الطب في جامعة جورج واشنطن: "عندما تنظر إلى الأشخاص الذين يدخلون المستشفى اليوم، فقد أُصيبوا قبل أسبوعين، ربما أكثر. لذلك، يستغرق الأمر نحو خمسة إلى سبعة أيام حتى تظهر الأعراض... عادةً يستغرق الأمر نحو أُسبوع آخر للمرض بما يضطر المصاب لدخول المستشفى، وهذا يعني أسبوعين على الأقل، وبعد ذلك عادة ما يستغرق الأمر أسبوعًا آخر حتى يستسلم الأشخاص للمرض" مؤكدا أن حالات الإصابة الحالية هي في حقيقتها أعلى بكثير مما يتم الإعلان عنه.

وقال: "أتوقع أن معدل الوفيات اليومي سيتضاعف في الأيام العشرة المقبلة، سنشهد ما يقرب من 4000 حالة وفاة في اليوم".