بلدية بيت لحم تشرع بنصب شجرة الميلاد وسط ظروف صعبة بسبب "كورونا"

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- بدأت بلدية بيت لحم استعدادتها للاحتفال بأعياد الميلاد المجيدة في شهر كانون أول المقبل، والتي ستستمر حتى ما بعد منتصف الشهر الذي يليه.

وقامت طواقم البلدية بنصب شجرة الميلاد، في وسط ساحة المهد، وسيجري الاحتفال باضاءتها في بداية الشهر المقبل، كما وعملت طواقم البلدية على تعليق أضواء الزينة في الشوارع المختلفة، وعبدت ورممت العديد من الشوارع والطرقات.

ومما لا شك فيه أن الاحتفال بعيد الميلاد المجيد هذا العام يختلف عن الاعوام السابقة، حيث تعاني المدينة والمحافظة من انتشار فايروس كورونا ما سيترك أثره بشكل كبير على مسار سير الاحتفالات التي سيغيب عنها عشرات آلاف السياح والحجاج الاجانب، الذين دأبوا على المجيء الى بيت لحم للمشاركة في هذه الاعياد.

وتزامنا مع إعلان رئيس الوزراء الفلسطيني عن اجراءات جديدة للاغلاق، أعلنت بلدية بيت لحم عن تأجيل سوق الميلاد حتى تاريخ 19 و 20/ 12/ 2020، بدلا من موعده التقليدي في أوائل الشهر القادم.

يشار إلى أن الاحتفال بهذه المناسبة يمر في العديد من المراحل، وتتواصل خلالها الفعاليات الميلادية على مدى أربعين يوما، حيث سيصل في الرابع والعشرين من الشهر القادم الموكب البطريركي لطائفة اللاتين الى بيت لحم، وسيقام حفل بهذه المناسبة بمشاركة كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين، تمهيدا لقداس منتصف الليل، الذي دأب الرئيس محمود عباس على حضوره منذ توليه منصب الرئاسة، ولكن لم يتأكد بعد حضور الرئيس هذا العام للاحتفالات نظرا لانتشار الفايروس، كما ان البلدية لم تحدد بعد الفعاليات التي ستقيمها وتلك التي ستلغيها.

وعادة ما يعلن عن ذلك خلال مؤتمر صحفي تقليدي يعقده المحامي انطون سلمان رئيس البلدية، ولكن وحسب مراقبين، فإن إصابة رئيس البلدية قبل عدة ايام بالفايروس ستلقي بظلالها على هذه الفعاليات، رغم ان مصادر مسؤولة أكدت بأن الوضع الصحي لرئيس البلدية مطمئن.