تخريج دورة تدريبية في ادارة البرامج الصحية والطب البديل والمساج الرياضي

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- تم اليوم تخريج الدورة التدريبية المتخصصة في مجال الطب البديل والبرامج الصحية، التي عقدها مركز التعليم المستمر في جامعة النجاح الوطنية بالتعاون مع كلية الرياضة في القدس و"المهنية العالمية للمشاريع التعليمية" عضو الشبكة الدولية لهيئات ضمان الاعتماد والجودة للتعليم العالي.

وتم التخريج بحضور عميد كلية القدس الدكتور بديع غيث ومسؤول التعليم المستمر في جامعة النجاح الدكتور عبد الكريم ضراغمة ومفوض عام المهنية العالمية للمشاريع التعليمية الدكتور محمد زهران حسونة ومدير عام موسوعة التكامل في فلسطين واصف معلا.

واستمرت الدورة قرابة الشهرين، وقدمها عدة مدربين مختصين في عدة محاور، وعقدت باعتماد متعدد من الاتحاد العالمي للرياضة، والمعهد الامريكي للرعاية الصحية وادارة المستشفيات، ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية المنبثق عن جامعة الدول العربية، وموسوعة التكامل الاقتصادي العربي الافريقي.

واكد مدير التعليم المستمر الدكتور عبد الكريم ضراغمة على اهمية الدورات المتخصصة وما تضيفه للمشاركين، موضحا اهمية البرامج المتميزة، وما توليه ادارة الجامعة من دعم وعناية للمراكز التعليمية لما لها من دور في تأهيل المشاركين في حياتهم العملية.

وعبر عن اعتزاز الجامعة بالشراكة والتعاون القديم والمتواصل ما بين مركز التعليم المستمر و"المهنية العالمية"، مشيدا بالدور الذي تقوم به "المهنية العالمية" من خلالها برامجها المختلفة في مجال التحكيم والسلامة المهنية وإعداد المدربين وبرامج الموارد البشرية.

بدوره، شكر الدكتور غيث ادارة التعليم المستمر في الجامعة و"المهنية العالمية" على التعاون المشترك الاخير لتوسعة آفاق التدريب ليشمل ابناء الداخل والخريجين، ومشاركتهم في برامج التعليم المستمر وتأهيلهم.

وأكد على اهمية الاعتمادات الدولية لهيئات المجموعة الأربعة عشر وأثرها في اكساب المشاركين المصداقية والموثوقية وتحقيق المعايير الدولية.

وتحدث المستشار حسونة، وشكر ادارة الجامعة والتعليم المستمر على دعمهم اللامحدود في احتضان البرامج المتخصصة.

واوضح المستشار حسونة طبيعة عمل المهنية واعتماداتها الدولية والعربية، خاصة وانها عضو في الشبكة الدولية لهيئات ضمان الاعتماد والجودة للتعليم العالي INQAAHE والتي تعتبر مرجعا هاما في اعتماد جودة التعليم العالي، والتي تضم في عضويتها هيئات الاعتماد والجودة في وزارات التعليم العالي والدول في العالم.

واكد اهمية هذا التخريج لما يضيفه من قيمة نوعية ودولية جديدة للدورات المتخصصة، خاصة وأنها تعقد من عدة جهات متخصصة، وفتح باب المنافسة للمشاركين في هذه البرامج.

وشدد على الالتزام بمعايير الجودة العالمية من حيث الكادر الأكاديمي والخطط الدراسية والمناهج التعليمية وأساليب التدريس في مجال الاعتماد في فلسطين، إضافة إلى اعتماد البرامج من مجلس الوحدة الاقتصادية العربية ومصادقته من الخارجية المصرية.

وأضاف ان التزام "المهنية العالمية" بالجودة يسود جميع جوانب تصميم البرنامج وتقييمه، من خلال تحديد التصاميم المبتكرة لاعتماد الدورات التدريبية المرنة من خلال الاحتياجات المتطورة لمجتمع المتدربين والتأكد من ان البرامج تلبي احتياجاتهم بغض النظر عن الموقع الجغرافي.

وتعد شهادات مزودي التدريب والمدربين من مجلس الاعتماد ساوث ويسترن دليلًا بارزاً للاستفادة من المعايير واثباتاً للتطوير من خلال التقييم المعتمد للمؤسسات والفحص المؤكد للمدربين المعتمدين حيث يمنح مجلس الاعتماد المتدربين درجات متميزة عالمياً عند طلبها من مركز التدريب المعتمد او المدربين الذي سبق اعتمادهم من مجلس الاعتماد، وتغطي هذه الدرجات برامج عديدة تؤهل الحاصلين عليها الى المنافسة على الاعمال المتميزة حول العالم.

يشار الى ان هناك ١٤ هيئة دولية تندرج تحت مظلة المجموعة تعمل في عدة مجالات متخصصة، وهي: مجلس الاعتماد ساوث ويسترن (SWAC) ، المعهد الامريكي للدراسات الاحترافية (AIPS) ، الهيئة الامريكية لاعتماد الصناعة (USIA) ، المعهد الامريكي للرعاية الصحية وادارة المستشفيات (AIHC) ، المعهد العالمي للسياحة والفنادق (GITH) ، الاتحاد الرياضي العالمي (WSF) ، المجلس العالمي للقانون والتحكيم و الملكية الفكرية (GCLA) ، الاكاديمية الدولية للفنون والاعلام والابداع (IAAMC) ، الاكاديمية الدولية للامن الداخلي (IAHS) ، المعهد الاكاديمي لذوي الاحتياجات الخاصة (AISN) ، الاكاديمية الدولية للصحة والسلامة المهنية والبيئة (IAOSHE) ، المجمع الأمريكي للمهندسين المحترفين (ASPE) ، المعهد الأمريكي للإدارة (AMI) .