رئيس الإمارات: "الاتفاق الإبراهيمي" مع إسرائيل يدعم طموحات شعوب المنطقة لتحقيق الرخاء والتقدم

أبوظبي 26 تشرين ثان/ نوفمبر(د ب أ) - أكد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، اليوم الخميس، أن "الاتفاق الإبراهيمي" مع إسرائيل يعد رافداً من روافد السلام يدعم طموحات شعوب المنطقة لتحقيق الرخاء والتقدم.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية، اليوم الخميس، عن الشيخ خليفة قوله، في كلمة وجهها بمناسبة افتتاح دور الانعقاد الثاني للفصل التشريعي السابع عشر للمجلس الوطني الاتحادي، إن "الأهمية الاستراتيجية لمنطقتنا جعلت أمنها واستقرارها جزءاً من الأمن والاستقرار الدوليين".

وتابع: "وكان علينا أن نكيف دائماً سياستنا مع ما يدعم مرتكزات أمن واستقرار دولتنا ومنطقتنا، على قاعدة الالتزام بمبادئ القانون الدولي، والتعايش السلمي وحل الخلافات بالحوار".

وأشار إلى أن جائحة كورونا والآثار المترتبة عليها غيرت كل شيء في حياة البشر وأوضاع الدول وبدلت أولويات الحكومات، وتسببت بجمود الاقتصاد العالمي.

وأضاف: "وكان أداء دولتنا في مواجهة الجائحة نموذجياً وفي مستوى تقدمها، ومكانتها، وقدرتها على الإنجاز، وتعزز هذا المستوى بمواصلة نهجنا في العطاء، حيث قدمنا مساعدات طبية وإغاثية لأكثر من مئة دولة في العالم، كما تعزز بمضينا قدماً في برنامج الطاقة النووية السلمية، والبدء بتشغيل مفاعلات محطة براكة، ومضينا في برنامجنا الفضائي بإطلاق " مسبار الأمل " نحو المريخ".