المعارضة البيلاروسية تتعهد بتقديم مساعدات مالية لضحايا الاحتجاجات

مينسك- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- قالت زعيمة المعارضة البيلاروسية سفيتلانا تيخانوفسكايا، اليوم الأربعاء، إن هناك مبلغ 150 مليون دولار كتعويض متاح للأشخاص الذين عانوا بسبب قمع حكومة الرئيس ألكسندر لوكاشينكو.

وتتلقى المعارضة تمويلها من التبرعات، وكذلك من الاتحاد الأوروبي. وسيتم توزيع الأموال على الأشخاص الذين تعرضوا لإصابات على أيدي الحكومة، والشركات التي تعاني من ضائقة مالية بعد شهور من الأزمة السياسية.

وأسفرت انتخابات متنازع عليها جرت في شهر آب الماضي عن زعم لوكاشينكو فوزه فيها، وهو ما تطعن عليه المعارضة. ومنذ ذلك الحين، هناك احتجاجات ضد حكمه، فيما فر قادة المعارضة مثل تيخانوفسكايا من البلاد حفاظاً على سلامتهم.

كما تطالب المعارضة بدستور جديد وبإجراء انتخابات جديدة. وتأتي هذه المطالب قبل زيارة مقررة لوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إلى لوكاشينكو في مينسك غدا الخميس.

وقالت تيخانوفسكايا، إن الدعم المالي ضروري لأن الكثير من الأشخاص أصبحوا غير قادرين على مواصلة اعمالهم التي تعد مصدر رزقهم وسط الاحتجاجات.

وتم أيضا منع الطلاب والأساتذة، في بعض الأحيان، من دخول المباني المدرسية. وفي إطار تقديم المساعدات، قالت إنه سيتم صرف أموال لتوفير 30 منحة دراسية ودعم 20 محاضرا فقدوا وظائفهم.