تزايد العنف ضد النساء في المغرب بنسبة 31.6 % خلال الحجر الصحي

الرباط - "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أفادت منظمة حقوقية مغربية، أن العنف ضد النساء في البلاد، سجل خلال فترة الحجر الصحي والطوارئ الصحية، ارتفاعا بنسبة بلغت 31.6 %، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وقالت فيدرالية رابطة حقوق النساء، خلال مؤتمر صحفي اليوم (الثلاثاء) حول العنف ضد النساء، إنها سجلت ما مجموعه 4663 فعل عنف مثبت على النساء والفتيات بمختلف أنواعه وتجلياته خلال الفترة ذاتها، حيث شكل العنف النفسي أعلى نسبة بـ47.9 %، يليه العنف الاقتصادي بنسبة 26.9 %، فيما جاء العنف الجسدي في المرتبة الثالثة بنسبة 15.2 % كما ارتفع العنف الجنسي بنسبة 5.1 % .

وأكدت رئيسة الفيدرالية، لطيفة بوشوى، خلال المؤتمر الصحفي، أن ضعف التبليغ عن العنف الممارس ضد النساء يعتبر من بين الإشكاليات التي تعوق جهود مناهضة العنف ضد هذه الفئة من المجتمع.

يشار إلى أن القانون المغربي يجرم العنف الأسري، من خلال الفصل 404 من القانون الجنائي، الذي ينص على عقوبات سجنية ومالية في هذا الشأن.

وسجل المغرب وفق أحدث حصيلة يومية أعلنتها وزارة الصحة المغربية مساء اليوم،3999 إصابة جديدة بـ(كوفيد-19) ليصل الإجمالي إلى 331 الفا و527، فيما وصل إجمالي الوفيات إلى 5469 حالة، وحالات الشفاء إلى 276 الفا و276 .

وكان رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، قد أكد مؤخرا أن العودة إلى الحجر الصحي الشامل في بلاده خيار ممكن إذا خرج الوضع الصحي المرتبط بجائحة (كوفيد-19) عن السيطرة.

ومددت السلطات المغربية حالة الطوارئ الصحية في البلاد للمرة الثامنة، حتى 10 ديسمبر 2020، وذلك في إطار الجهود المبذولة لمكافحة تفشي فيروس كورونا الجديد.

وعرف انتشار فيروس كورونا الجديد في المغرب خلال الآونة الأخيرة وتيرة تصاعدية ، أضطرت معها السلطات إلى إغلاق مدن بكاملها.