منصور عباس يلمح لإمكانية انفصاله عن القائمة العربية المشتركة

ترجمة خاصة بـــ"القدس" دوت كوم- ألمح منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة، الليلة الماضية، أنه في طريقه للانفصال عن القائمة العربية المشتركة في الكنيست الإسرائيلي، بسبب خلاف بشأن بعض المواقف المتعلقة بالعمل لخدمة الجمهور العربي في إسرائيل.

وقال عباس في حديث لقناة 20 العبرية، إنه في حال تكررت نفس الأخطاء والمواقف التي لا تخدم المجتمع العربي، فإن القائمة تفقد مبرر وجودها.

وأشار النائب عن الحركة الإسلامية - الفرع الجنوبي، إلى أن حزبه ليس محسوبًا على أحد سواء اليمين أو اليسار.

واتهم أحزاب القائمة المشتركة بأنها تجاوزت خطًا معينًا يضع الأطراف العربية دائمًا في الزاوية، ويحسب طرف على آخر وخاصةً أحزاب اليسار، ولذلك قلت كفى من هذا النهج ونحن لسنا يمينًا ولا يسارًا، نحن ممثلون عن الجمهور العربي الذي يمر بأزمة حادة، وأزمة جريمة وعنف يتصاعد.

وبين أن اهتمامه حاليًا يركز على خدمة الجمهور ووضع حد للوضع الذي يعيشه العرب في إسرائيل، مشيرًا إلى أنه سيتعامل مع مختلف الأحزاب من أجل خدمة الجمهور.

وردًا على ذلك، هاجم رئيس حزب التجمع مطانس شحادة، عباس واتهمه بالحديث بلسان حال بنيامين نتنياهو واليمين المتطرف عبر قناة يمينية متطرفة، للإعلان عن انفصاله، وبأنه بهذه الطريقة يخدم نتنياهو ولا يستحق أن يواصل العمل مع القائمة المشتركة.

فيما غردت هبة يزبك من القائمة عن حزب التجمع "القائمة المشتركة تمثل جمهورًا كاملاً اختار برنامجه السياسي ومساره السياسي، من اختار التعاون مع قوى عنصرية وقمعية على حساب هذا البرنامج السياسي، هو من يفقد التبرير ويتخلى عن جمهوره وينتهكه، بالقوة التي أعطوه إياه".

وتأتي هذه التطورات في ظل التقارب الحاصل بين عباس من جهة، ونتنياهو وقيادات الليكود من جهة أخرى، حيث أظهر عباس دعمه لنتنياهو في أكثر من موقف مؤخرًا وصوت لصالحه في عدد من اللجان داخل الكنيست.