إسرائيل تتأهب وتشكو إلى مجلس الأمن التواجد الإيراني في سوريا

ترجمة خاصة بــ "القدس" دوت كوم- رفعت إسرائيل، منذ الليلة الماضية، من حالة التأهب لدى قواتها في الجبهة الشمالية بعد الهجمات المنسوبة إليها ضد أهداف تابعة لحزب الله في ريف دمشق والقنيطرة بسوريا.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإنه تقرر هذا الصباح إغلاق المجال الجوي في مرتفعات الجولان أمام الرحلات الجوية التي يزيد ارتفاعها عن 5 آلاف قدم، خوفًا من إطلاق صواريخ تجاهها.

وواصل الجيش الإسرائيلي حالة تأهبه خشيةً من رد صاروخي أو هجوم عبر الحدود، انطلاقًا من الأراضي السورية.

وفي السياق، قدم جلعاد أردان سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، شكوى رسمية إلى مجلس الأمن الليلة الماضية تزامنًا مع الغارات، يطالب فيها باتخاذ إجراءات فورية ضد الوجود الإيراني في سوريا.

وأدان أردان في شكواه الرسمية الأحداث الأخيرة التي تم فيها وضع عبوات ناسفة بالقرب من السياج الحدودي مع سوريا.