بطولة إنكلترا: ولفرهامبتون يفرمل ساوثمبتون ويحرمه من المركز الثالث

لندن"القدس دوت كوم - (أ ف ب) -فرمل ولفرهامبتون ضيفه ساوثمبتون وحرمه من الفوز الرابع توالياً وفرصة الصعود إلى المركز الثالث، بإجباره على التعادل 1-1 الإثنين في ختام المرحلة التاسعة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وكان ساوثمبتون في طريقه لتحقيق فوزه الأول في ملعب ولفرهامبتون منذ أن اكتسحه 6-صفر في 31 آذار 2007 حين كانا في دوري الدرجة الأولى، وذلك بتقدمه حتى ربع الساعة الأخير بهدف سجله لاعبه الجديد القديم تيو والكوت في الدقيقة 58، قبل أن يتلقى هدف التعادل الذي حرمه من فوز رابع توالياً وسادس في آخر سبع مراحل (المباراة الأخرى في هذه السلسلة انتهت بالتعادل).

وبعدما بدأ مشواره الكروي عام 2000 مع ساوثمبتون وتنقل في فرقه العمرية حتى 2005 حين شق طريقه إلى الفريق الأول، ترك والكوت "ذا ساينتس" وانتقل إلى أرسنال حيث لعب من 2006 حتى 2018 قبل أن يلتحق بإيفرتون الذي أعاده الشهر الماضي إلى فريق بداياته على سبيل الإعارة.

وقد نجح ابن الـ31 عاماً في مباراته الثانية بعد العودة، في منح فريقه التقدم في الدقيقة 58 بعد تمريرة من تشي آدامز.

وعاد والكوت ليسجل بقميص ساوثمبتون بعد 14 عاماً و347 يوماً على هدفه الأخير مع الفريق، وتحديداً في كانون الأول 2005 ضد لوتون.

لكن الفرحة لم تكتمل لأن صاحب الأرض أدرك التعادل في الدقيقة 75 حين سدد المكسيكي راوول خيمينز في القائم، فارتدت الكرة الى البرتغالي البديل بدرو نيتو الذي تابعها في الشباك.

ورفع ساوثمبتون الذي تنتظره مواجهة صعبة الأحد على أرضه ضد مانشستر يونايتد، رصيده الى 17 نقطة وبقي خامسا عوضا عن الصعود الى المركز الثالث بفارق نقطة خلف توتنهام المتصدر وليفربول حامل اللقب الذي أسقط ليستر عن الصدارة باكتساحه 3-صفر الأحد.

أما ولفرهامبتون الذي افتقد قائده كونور كودي للمرة الأولى منذ ثلاثة أعوام وتحديدا منذ أيلول 2017، لأنه كان على اتصال بشخص مصاب بفيروس كورونا المستجد، فرفع رصيده الى 14 نقطة في المركز التاسع بعد تجنبه هزيمة ثانية تواليا ورابعة هذا الموسم.

وحقق بيرنلي فوزه الأول للموسم بتغلبه على ضيفه كريستال بالاس 1-صفر، وذلك بفضل النيوزيلندي كريس وود الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الثامنة من اللقاء، مانحاً فريقه نقطته الخامسة فقط ليصعد إلى المركز السابع عشر أمام فولهام (4 نقاط) ووست بروميتش ألبيون (3) وشيفيلد يونايتد (1)، علماً بأن الأخيرين باتا الفريقين الوحيدين من دون فوز حتى الآن.

وفي المقابل، تجمد رصيد كريستال بالاس عند 13 نقطة في المركز التاسع بعد تلقيه هزيمته الثانية في آخر ثلاث مراحل والرابعة هذا الموسم، والأولى على ملعب بيرنلي منذ أيلول 2017.

وتأثر بالاس بغياب مهاجمه العاجي ويلفريد زاها لاصابته بفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أفاد مدربه روي هودجسون في وقت سابق الإثنين، قائلا "لقد جاءت نتيجته إيجابية لسوء الحظ وبالتالي وضع نفسه في الحجر الذاتي".

وشكل غياب زاها الذي وصل الى 199 مباراة في الدوري الممتاز، ضربة لبالاس لاسيما أن ابن الـ28 عاما سجل 5 أهداف مع تمريرتين حاسمتين هذا الموسم.