الحاجة خولة محمد سليم الشريف

"يَا ايَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئنَّةُ ارْجِعِي الى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

الخليل - بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ينعى اشقاء الفقيدة الحاج صلاح الدين والحاج سليم والحاج عبد المعز الشريف وابناء المرحومين عزام وعبد السلام وناصر وشقيقاتها وأزواجهن وأبناؤهن وعائلاتهم وعموم آل الشريف في الوطن والمهجر ينعون بمزيد من الحزن والاسى شقيقتهم وعمتهم وفقيدتهم المربية الفاضلة المرحومة بإذن الله تعالى

الحاجة خولة محمد سليم الشريف

التي انتقلت الى رحمته تعالى أمس عن عمر ناهز ٦٤ عاما قضته في طاعة الله وعمل الخير، وقد شيع جثمانها الطاهر الى أول منازل الآخرة بعد الصلاة عليه امس. رحم الله الفقيدة رحمة واسعة واسكنها فسيح جناته. تقبل التعازي للرجال في ديوان ال الشريف الكائن في حبايل الرياح لمدة يومين اعتبارا من يوم امس من الساعة ٣- ٦ مساء وللنساء في منزل الفقيدة في عين سارة.