حزب الله يصر على التحقيق الجنائي في واقع مصرف لبنان المالي

بيروت- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أكد نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني نعيم قاسم، الإصرار على التحقيق الجنائي في واقع مصرف لبنان المالي، مشيراً إلى أن استمرار التعمية على واقع المصرف سيؤدي إلى مزيد من التدهور.

ونقلت العلاقات الإعلامية لحزب الله عن الشيخ قاسم قوله، في تصريح صحفي اليوم السبت، إن "المبررات التي سيقت لإفشال التحقيق الجنائي في الواقع المالي لمصرف لبنان غير مقبولة، واستمرار التعمية على واقع المصرف سيؤدي إلى مزيد من التدهور".

وأضاف، "نحن نصر على ضرورة وأولوية التحقيق الجنائي، ولا يصح أن نسلِّم بالفشل والإفشال، ولا ينفع تقاذف المسؤوليات".

وأكد على "أهمية دور الحكومة في القرار والمتابعة لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتحقيق الجنائي عن طريق الاجتماع الاستثنائي للحكومة"، داعيًا "القضاء إلى قول كلمته في ما يمكن إلزام المصرف بالقيام به أو العقوبة".

وشدد على "دور المجلس النيابي في إقرار عاجل لما يساعد على تخطي ذرائع عدم تسهيل التحقيق".

يذكر أن مجلس الوزراء كان قد وافق في 21 تموز/ يوليو الماضي، على الاستعانة بشركة "الفاريز ومارسال" للقيام بمهمة التحقيق الجنائي في مصرف لبنان، لكن مصرف لبنان لم يسلم الشركة سوى بعض المستندات والمعلومات التي تطلبها، كي تباشر التدقيق الجنائي في المصرف، بسبب قانون السرية المصرفية المعتمد في لبنان.

وأعلن وزير المال في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني أمس الجمعة، أن شركة "الفاريز ومارسال" أبلغته إنهاء الاتفاقية الموقعة مع وزارته حول التدقيق الجنائي في مصرف لبنان لعدم حصول الشركة على المستندات.