بطولة الماسترز: ديوكوفيتش يطيح بزفيريف ويضرب موعداً مع تييم في نصف النهائي

لندن"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -أطاح الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول بالألماني ألكسندر زفيريف الخامس من بطولة الماسترز الختامية عندما تغلب عليه 6-3 و7-6 (7-4) في ساعة و36 دقيقة الجمعة في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات مجموعة "طوكيو 1970".

وكان اللاعبان مطالبين بالفوز لحجز البطاقة الثانية عن المجموعة إلى دور الأربعة واللحاق بالروسي دانييل مدفيديف الرابع ومتصدرها، بعدما خسر كل منهما أمام الأخير في الجولتين الأولى والثانية، فكان الحسم من نصيب ديوكوفيتش الذي حقق فوزه الثاني في دور المحموعات بعد الاول على الارجنتيني دييغو شفارتسمان الثامن والذي خسر امام زفيريف أيضا.

ويلتقي ديوكوفيتش في الدور نصف النهائي مع النمسوي دومينيك تييم الثالث ومتصدر مجموعة "لندن 2020"، فيما تجمع مباراة نصف النهائي الثانية بين مدفيديف والإسباني رافايل نادال الثاني.

ويلعب مدفيديف مع شفارتسمان لاحقاً في مباراة هامشية في ختام الجولة الثالثة من دور المجموعات.

وهي المرة التاسعة التي يبلغ فيها ديوكوفيتش الدور نصف النهائي للبطولة الختامية التي تقام سنوياً بمشاركة أفضل ثمانية لاعبين، وهو توج بلقبها خمس مرات.

ويسعى ديوكوفيتش لمعادلة رقم السويسري روجيه فيدرر (ستة ألقاب) من حيث عدد الألقاب في البطولة ورفع كأسها للمرة الأولى منذ 2015، وهو حاليا في المركز الثاني مع كل من الاميركيين بيت سامبراس وإيفان لندل (5 لكل منهم)، ومن خلفهم الروماني إيلي ناستازي بأربعة ألقاب، علما أنها المشاركة الثالثة عشرة للصربي في مسيرته.

وقال ديوكوفيتش (33 عاما) "شعرت اليوم بحالة جيدة وافضل من مباراتي أمام مدفيديف الأربعاء رغم أنني واجهت اليوم لاعبا يملك ارسالا قويا وليس من السهل كسره".

وأضاف "ارسلت بطريقة جيدة في اللحظة المناسبة، وكسبت النقاط المهمة ووجدت الحلول المناسبة، فقدت التركيز شيئا ما في بعض اللحظات ولكن لحسن حظي (زفيريف) لم يستغل الفرص".

وعن مواجهة تييم، المتوج بلقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز هذا الصيف، قال ديوكوفيتش "إنه لاعب جيد ومنافس شرس اصبح يتألق على كل الارضيات، تتويجه بفلاشينغ ميدوز على الاراضي الصلبة يمنحه امتيازا معنويا هنا".

وأضاف "خسرت أمامه الموسم الماضي في مجموعة حاسمة بعد شوط فاصل في مباراة رائعة" في إشارة إلى خسارته المباراة الوحيدة بينهما في البطولة الختامية حتى الآن وكانت في دور المجموعات العام الماضي 7-6 (7-5) و3-6 و6-7 (5-7).

وتابع "أتمنى أن نقدم مباراة رائعة مرة أخرى، ولكن آمل أن تكون النتيجة مختلفة بطبيعة الحال: في صالحي".

وستكون المواجهة الثانية عشرة بين ديوكوفيتش وتييم، وتميل الكفة لصالح الاخير الذي فاز سبع مرات آخرها في المباراة النهائية لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، مقابل أربع هزائز كان آخرها في دور المجموعات للبطولة الختامية في لندن العام الماضي.

وحقق ديوكوفيتش الفوز الرابع على زفيريف في ست مواجهات بينهما والثالث توالياً.

كما هو الفوز الثاني لديوكوفيتش على زفيريف في ثلاث مواجهات بينهما في البطولة الختامية بعد الأول في دور المجموعات العام قبل الماضي، قبل أن يرد زفيريف في المباراة النهائية في المباراة النهائية للعام ذاته.

وضرب ديوكوفيتش بقوة في بداية المباراة وكسر ارسال زفيريف في الشوط الثاني ليتقدم 2-صفر ثم 3-صفر و4-2.

وحصل زفيريف على فرصتين لرد التحية لديوكوفيتش في الشوط السابع لكن الاخير أنقذ الموقف وتقدم 5-2 قبل أن يقلص الألماني النتيجة إلى 3-5 ليحسم الصربي المجموعة بكسبه الشوط العاشر 6-3 في 33 دقيقة.

وسنحت فرصة جديدة امام زفيريف لكسر ارسال ديوكوفيتش في الشوط الرابع من المجموعة الثانية لكنه فشل مرة أخرى ليدرك الصربي التعادل 2-2.

وفرض التعادل نفسه حتى الشوط الثاني عشر 6-6 ليحتكم اللاعبان الى شوط فاصل آلت نتيجته إلى 7-4 وبالتالي المجموعة 7-6 في 63 دقيقة.

وهو الفوز الـ41 لديوكوفيتش هذا الموسم فعادل رقم الروسي أندري روبليف صاحب أكبر غلة من الانتصارات حتى الان بالاضافة الى الالقاب حيث توج 5 مرات هذه السنة وهو ما يسعى ديوكوفيتش الى معادلته ايضا في حال تتويج بلقب البطولة الختامية.

وقال زفيريف عقب الخسارة "لقد كانت سنة رائعة. لسوء الحظ، خسرت الكثير من المباريات الكبيرة... خسرت في الدور نصف النهائي في بطولة أستراليا المفتوحة حيث كان من الممكن أن أفوز. لقد خسرت نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة التي كان يجب أن أفوز بها أيضا. خسرت نهائي دورة باريس بيرسي، وهذه المباراة اليوم".

وأضاف "الكثير من المباريات الصعبة، الكثير من اللحظات الصعبة، لكن سنة جيدة بالنسبة لي. هناك الكثير للبناء عليه للعام المقبل".