"صحة بيت لحم" تعلن آليةً جديدةً للعمل في مواجهة كورونا

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- كشف مدير مديرية صحة محافظة بيت لحم الدكتور شادي اللحام آلية العمل المتبعة في المحافظة لمكافحة فيروس كورونا، في ظل المستجدات على الأرض وارتفاع عدد الاصابات بين صفوف المواطنين.

وأكد اللحام أن هذه الآلية جاءت كجزء من استمرار العمل على تطوير تقديم الخدمات، إضافةً إلى إبعاد مديرية الصحة ومستشفى بيت جالا الحكومي ومئات المرضى عن المصابين لمنع نقل العدوى وانتشار الفيروس، وحصر الإصابات في المركز الوطني للتأهيل.

وأوضح أن الآلية شملت مديرية الصحة، ومهمتها جمع العينات والرصد الوبائي وفرض الحجر ومتابعته وقرار التعافي، ومتابعة المنشآت من مستشفيات حكومية وخاصة وعيادات ومراكز طبية وصحية وتحديد الحالة الوبائية وآليات مواجهة الفيروس ورفع التوصيات للمحافظ كمسؤولية خاصة بمدير الصحة.

كما شملت الآلية مستشفى بيت جالا الحكومي، إذ إن الأشخاص المخالطين وغير المشخصين مخبرياً، في حال ظهور أي اعراض عليهم، يجب عليهم التوجه لمركز الفرز في مستشفى بيت جالا المسؤول عن متابعة وضعهم، فإما تحويلهم إلى المنازل أو إلى المركز الوطني للتأهيل، وستتم إعادة فتح قسم كورونا في المستشفى لمعالجة وعلاج امراض المصابين بكورونا ما عدا علاج كورونا، كمن يعاني من مرض السكري ومصاب بكورونا أو حالات الولادة المصابة بكورونا وغيرها.

كما شملت الآلية المركز الوطني، إذ إن الأشخاص المصابين بالفيروس ومشخصين مخبرياً بنتائج ايجابية، وفي حال ظهور اية اعراض عليهم وبحاجة لتقييم طبي، فإن المركز الوطني للتأهيل هو المسؤول عن تقييم هذه الحالات، إلى جانب وصف العلاج وتحويل الحالات التي تحتاج لجهات طبية مختصة أو إلى الحجر.

وشملت الآلية الخدمات الطبية والهلال الأحمر، التي من مهماتها نقل المصابين والمشخصين مع أعراض إلى مستشفى بيت جالا ومركز التأهيل.