خلال اتصال هاتفي بينهما.. نتنياهو وبايدن يتفقان على لقاء قريب

ترجمة خاصة بـ"القدس"دوت كوم- جرى اتصال هاتفي مساء اليوم الثلاثاء، بين بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، والرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، اتفقا خلاله على اجتماع قريب يعقد بينهما لمناقشة العديد من القضايا التي تهم المنطقة.

وبحسب موقع "يديعوت أحرونوت"، فإن هذه المحادثة الأولى بين نتنياهو وبايدن بعد أسبوعين من الانتخابات الأميركية، وبعد نصف ساعة فقط من المحادثة التي استمرت لمدة 15 دقيقة بين بايدن، والرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين.

ووفقًا للموقع، فإن المحادثة بين نتنياهو وبايدن استمرت 20 دقيقة، ووصفها نتنياهو بأنها كانت دافئة جدًا، وأن الرئيس الأميركي المنتخب أكد التزامه العميق تجاه إسرائيل وأمنها.

وقال نتنياهو لبايدن إن "العلاقة الخاصة بين إسرائيل والولايات المتحدة ركيزة أساسية في أمن وسياسة إسرائيل".

واتفق الاثنان على الاجتماع في المستقبل القريب لمناقشة العديد من القضايا المطروحة، مؤكدين على ضرورة مواصلة تعزيز التحالف القوي بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

من جانبه، دعا ريفلين في الاتصال السابق مع بايدن، الأخير إلى زيارة القدس.

وقال ريفلين للرئيس الأميركي المنتخب: "بصفتك شخصًا قديمًا عشت في إسرائيل، فأنت تعلم أن صداقتنا تكمن في القيم التي تعلو سياسات أي حزب، ليس لدينا شك في أن الولايات المتحدة تحت قيادتك ستكون ملتزمة بأمن إسرائيل وازدهارها".

وأضاف: "ليس للولايات المتحدة حليف أقوى من دولة إسرائيل، لا يوجد حليف أقوى بين الشعب الأميركي وشعب إسرائيل، وليس لرئيس الولايات المتحدة صديق أعظم من رئيس إسرائيل كما أثبتنا على مر السنين، ونحن نتطلع إلى العمل مع الرئيس المنتخب وتحقيق المزيد من الإنجازات في المنطقة مثل الاتفاق الإبراهيمي". (اتفاق الإمارات والبحرين والسودان).

وبحسب موقع "يديعوت أحرونوت"، فإن المحادثة بين ريفلين وبايدن لم يتم تنسيقها مع نتنياهو، ولكن تمت بتنسيق مباشر بين مكتب ريفلين ومكتب بايدن، ويبدو أن مكتبي نتنياهو وريفلين اتصلا لتنسيق المحادثة، ومكتب بايدن هو من اتصل بريفلين أولًا ثم نتنياهو لأسباب بروتوكولية فيما يبدو.