(مُحدث) الشيخ يكشف ملامح المرحلة المقبلة بعد إعلان استئناف الاتصالات مع إسرائيل

رام الله-"القدس"دوت كوم-كشف حسين الشيخ عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ووزير الشؤون المدنية، اليوم الثلاثاء، ملامح المرحلة المقبلة بالنسبة للوضع الفلسطيني في أعقاب إعلانه السابق حول استئناف الاتصالات مع الاحتلال الإسرائيلي، بعد تسلم القيادة كتاب رسمي من الحكومة الإسرائيلية يؤكد التزامها بالاتفاقيات الموقعة.

وقال الشيخ في حديث لتلفزيون فلسطين الرسمي، إن القيادة ستعمل على إنهاء مرحلة كبيرة من الألم ومن الضغط والحصار الذي تعرضت له إلى جانب الشعب الفلسطيني.

وأوضح أنه سيتم العمل من أجل إعادة المسار السياسي وفق ركيزة الاتفاقيات الموقعة، خاصةً بعد قدوم إدارة أميركية جديدة، مشيرًا إلى أن القيادة تأخذ بالبرنامج الانتخابي لإدارة جو بايدن والذي تحدث عن عدم التزامهم بصفقة القرن، وإعادة فتح مكاتب منظمة التحرير ودعم الأونروا وغيرها من القرارات التي يمكن البناء عليها من أجل إعادة العلاقات مع هذه الإدارة.

ورجح الشيخ أن تتجه الإدارة الأميركية الجديدة لفتح الطريق أمام مسار سياسي جديد.

واعتبر أن ما جرى يمثل انتصارًا للشعب الفلسطيني الذي تحمل الكثير في السنوات الأخيرة والأشهر الأخيرة خاصة بعد أن تحمل الحصار والجوع والفقر والمرض وكل شيء في سبيل الدفاع عن موقفه الوطني الكبير. كما قال.

وأكد الشيخ على أن الشعب الفلسطيني نجح في إسقاط صفقة القرن.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، إن هذا الوضع الجديد ربما يؤدي إلى مسيرة سياسية برعاية دولية، خاصةً مع وجود موقف أميركي مختلف وجديد بعد القطيعة التي استمرت لأكثر من 3 سنوات مع الإدارة الحالية.

وأضاف الشيخ "لا أحد يعتقد أنه بالضغوط والحصار يمكن أن يلوي ذراعنا، ولم يكن أحد يعتقد بأن أي فلسطيني يمكن أن يقبل بتصفية القضية".

وجدد القيادي الفلسطيني تأكيده بأن هذا انتصار للقيادة المدعومة من الشعب الذي تحمل الكثير ومن حقه أن يحصد ثمار هذا الإنجاز السياسي.

وكشف الشيخ، عن اتصالات أجراها الرئيس محمود عباس مع عدة دول، وأوضح خلاله الموقف الوطني الواضح برفض صفقة القرن، مشيرًا إلى أنه كان هناك جهد كبير من دول عربية وأصدقاء فلسطين في العالم منها دول أوروبية والصين واليابان وروسيا وغيرها، أدى لتأكيد التزام إسرائيل بالاتفاقيات الموقعة.

وبين أن كل الدول وقفت إلى جانب الموقف الفلسطيني بعد أن كانت طالبت في البداية من القيادة النظر في صفقة القرن والتي رفضناها بشكل مطلق، حتى تحولت هذه المواقف لصالحنا.

اعلن وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ مساء اليوم الثلاثاء، عودة التنسيق مع إسرائيل لما كان عليه في السابق.

وأوضح الشيخ في تصريح صحفي: "أنه على ضوء الاتصالات الدولية التي قام بها الرئيس محمود عباس بشأن التزام اسرائيل بالاتفاقيات الموقعة معها واستنادا إلى ما وردنا من رسائل رسمية مكتوبة وشفوية بما يؤكد التزام اسرائيل بذلك، فإنه سوف يتم إعادة مسار العلاقة مع اسرائيل كما كان عليه الحال قبل 19/5/2020".