وفاة الأسير المحرر موسى الشيخ

رام الله- "القدس" دوت كوم- توفي فجر اليوم الثلاثاء، الأسير المحرر موسى الشيخ، عن عمر ناهز 74 عامًا.

وسيتم وداع جثمان الشيخ في مجمّع فلسطين الطبي برام الله، ثم يُنقل إلى مسقط رأسه بلدة عقربا جنوب نابلس.

أبرز محطات حياته

ولد الشيخ عام 1946 في بلدة عقربا جنوب شرق نابلس، سجن عام 1968، وحكم 3 مؤبدات، و40 عاماً،

أمضى منها 15 عاماً في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

شارك في معركة "الكرامة"، والتحق بجيش التحرير عام 1964، خرج من السجن في عام 1985، في صفقة "تبادل الأسرى".

وبدأ الشيخ نضاله الوطنيّ مع جيش التحرير الفلسطيني عام 1966 من العراق، وشارك في معركة الكرامة، واعتقله الاحتلال بعد عبوره نهر الأردن من منطقة طوباس، إذ كان بصحبة دورية عسكرية فلسطينية.

وبعد تحرره من الأسر ورفيقه محمد البيروتي، كتبا رواية "الشمس تولد من الجبل" التي وثّقت تجربتهما الاعتقالية، وما سبقها من تجربة نضاليّة. وقد وصفها تقرير لوزارة شؤون الأسرى والمحررين حين إصدارها بأنها "أكبر من مجرد رواية واحدة، بل رواية الروايات عن التجربة الفلسطينية لأسرى الدوريات الفلسطينيين والعرب منذ التحاقهم في العمل الفدائي الفلسطيني حتى زجّهم في سجون الاحتلال".

وأشار التقرير إلى أن الرواية هي رواية الكتيبة الفدائية رقم 421، شبان كتيبة المغاوير الفلسطينية التي التحقت بجيش التحرير الفلسطيني وبالمقاومة الوليدة بعد هزيمة 1967، وقد تلقوا تدريباتهم في العراق، وبدأوا شنّ حرب عصابات من خارج فلسطين.