مسؤول استيطاني يدعو المفتي للبحث عن عمل بزعم تشكيل لجنة اسرائيلية خليجية للإشراف على الأقصى قريباً

القدس-"القدس"دوت كوم- في رسالة استفزازية دعا المتطرف تومي نيساني المدير التنفيذي لمؤسسة ما يسمى تراث جبل الهيكل، والرئيس السابق لمنظمة "طلاب لأجل الهيكل"، الشيخ محمد حسين مفتي القدس والأراضي الفلسطينية إلى "البحث عن عمل جديد" بزعم التعاون مع دول الخليج لعقد صلوات مشتركة للمسلمين واليهود في الأقصى.

وقال المتطرف للمفتي: "لن يبقى لك عمل في الأقصى، فالعمل جارٍ "بالتعاون مع دول الخليج لعقد صلوات مشتركة، مؤكداً أن عملية تهويد "جبل الهيكل" ستستمر بنظره في كسب المزيد من "الساعات والأيام وبوابات الدخول، وكل القيود على اليهود في جبل الهيكل ستزول".

وكان نيساني قد سجل من قبل مقطعاً مصوراً باللغة العربية وجهه إلى دول الخليج ليتعاونوا معه في التخلص من سلطة الأوقاف الإسلامية في القدس على المسجد الأقصى المبارك، إذ من الواضح أن جماعات الهيكل المزعوم تنظر إلى اتفاق أبراهام باعتباره اتفاق تحالف لتهويد المسجد الأقصى المبارك.

وقد دأب نيساني على استفزاز الاوقاف وطرح افكار لتقويض دور الاوقاف الإسلامية فهو احد البازين في المنظمة المتطرفة الذين اجتمعوا مع نتنياهو لتغير الوضع في المسجد الاقصى المبارك لصالح جماعات الهيكل وانهاء ما يسمى هيمنت الاوقاف الإسلامية وتنظيم المرابطين وفق زعمه.