مجموعة الـ77 والصين تعقد اجتماعها الوزاري السنوي

نيويورك- "القدس"دوت كوم- عقدت مجموعة الـــ77 والصين، اليوم الخميس، اجتماعها الوزاري السنوي، فيما ألقى المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في نيويورك رياض منصور، كلمة استهلها بالإعراب عن إشادته لغوايانا، الرئيس الحالي للمجموعة، على جهودها المبذولة في الدفاع عن مصالح المجموعة في ظل تفشي وباء كورونا والتحديات التي تواجه العمل الدولي متعدد الأطراف، وهنأ غينيا على توليها رئاسة المجموعة لعام 2021.

كما شكر مجموعة الـــــ77 والصين على دعمها المتواصل وتضامنها مع الشعب الفلسطيني وحقوقه، معبراً عن عميق التقدير لهذا الدعم المبدئي خصوصاً في هذه الأوقات الصعبة.

وقال منصور: "إن هذا الوباء، الذي لم يسلم منه أحد، يعتبر تحدٍ مشترك، الأمر الذي يتطلب استجابة جماعية، ومزيدًا من التضامن"، منوهاً إلى ضرورة وقوف الدول النامية مع بعضها لضمان وإتاحة الموارد لمكافحة الوباء، بما في ذلك اللقاحات المحتملة، لكافة الشعوب سيما شعوب الدول النامية، ومعبراً عن أمله في أن تبدأ الاقتصادات في الانتعاش خلال الأشهر المقبلة، وضمان حصول البلدان النامية على الموارد اللازمة للتعامل مع تأثير الوباء السلبي على تنميتها.

كما شدد على أهمية "ألا ينسينا هذا الوباء أولوياتنا"، مشيراً إلى "أنه لا يمكننا تأخير مكافحة الفقر وعدم المساواة أو تأخير مكافحة تغير المناخ لحين تحسن الوضع الاقتصادي"، كما شدد على ضرورة أن "لا نسمح بعكس إنجازاتنا المطولة نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة"، وعبر عن شعوره بالقلق إزاء عدم وجود رؤية عالمية مشتركة حول كيفية الجمع بين مكافحة الوباء وبين هذه الأهداف التي لا زالت ذات أهمية قصوى.

وأشار منصور إلى أن مجموعة الـ 77 والصين هي نصير التعددية في عصر الأحادية والتضامن في زمن الأنانية الوطنية والرؤية في زمن الانكماش الاقتصادي، وعبر عن فخر دولة فلسطين بالقتال جنباً إلى جنب مع كافة أعضاء المجموعة من أجل تحقيق رفاهية وازدهار بلدان وشعوب الجنوب، والتعاون متبادل المنفعة، ونظام عالمي عادل ومنصف ومستقر وسلمي.