الجيش الروسي يعلن بدء انتشار أولى قواته لحفظ السلام في منطقة النزاع في ناغورني قره باغ

موسكو- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب)- أعلن الجيش الروسي، اليوم الأربعاء، أن قواته لحفظ السلام انتشرت في ممر لاتشين الذي يربط أرمينيا بمنطقة ناغورني قره باغ الانفصالية اثر اتفاق وقف القتال الموقع مع أذربيجان.

وقال الجنرال الروسي سيرغي رودسكي في بيان "سيطرت الوحدات المتقدمة في كتيبة القوات المسلحة التابعة لاتحاد روسيا على ممر لاتشين".

وأوضح المصدر نفسه أن نحو 400 من أصل 1960 جندي سلام روسياً يفترض أن ينتشروا بين الأرمن والأذربيجانيين في الأيام المقبلة، وصلوا إلى أرمينيا.

وينص الاتفاق الموقع بين يريفان وموسكو وباكو على نشر هذه القوات تدريجياً مع انسحاب القوات الأرمينية من الأراضي التي ستعود لسيطرة أذربيجان المتنصرة عسكريا في النزاع الدامي الذي استمر ستة أسابيع لاستعادة السيطرة على منطقة ناغورني قره باغ الانفصالية وسبعة أقاليم محاذية خارجة عن سيادتها منذ تسعينات القرن الماضي.

وبموجب الاتفاق، ستستعيد باكو الأقاليم السبعة وجزءاً صغيراً من ناغورني قره باغ. وستستمر الجمهورية المعلنة من جانب واحد في ناغورني قره باغ بحماية الجنود الروس وانتشارهم عند خط الجبهة.

وسيحمي الجيش الروسي خصوصاً ممر لاتشين طريق التموين الوحيد بين ناغورني قره باغ وأرمينيا.

وستقام مراكز مراقبة روسية اعتباراً من الخميس في جنوب قره باغ.